اغلاق

غزة: جامعة الأقصى والجامعة الإسلامية تعقدان ندوة ثقافية

عقدت كلية التربية بجامعة الأقصى ندوة ثقافية بعنوان "أهم المعوقات التي تواجه طلبة ومعلمي المرحلة الأساسية الدنيا"، وذلك بالتعاون مع كلية التربية بالجامعة الإسلامية


جانب من الندوة

بحضور د. إياد عبد الجواد مساعد عميد كلية التربية بجامعة الأقصى ود. موسى حلس رئيس قسم المرحلة الأساسية بجامعة الأقصى وأ. د. محمد أبو شقير عميد كلية التربية بالجامعة الإسلامية ود. إياد الدجني رئيس قسم تعليم المرحلة الأساسية بالجامعة الإسلامية وعدد كبير من أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية في كلتا الجامعتين وحشد من الطالبات.
هذا وقد بدأت الندوة بكلمة ترحيبية للدكتور عبد الجواد شاكرًا فيها الجميع على "حضورهم ومشاركتهم في هذه الندوة"، مشيرًا أن "هذا اللقاء يعد من اللقاءات المميزة التي تجمع أكبر مؤسستين أكاديميتين في قطاع غزة"، معبّرًا عن "أهمية هذا اللقاء النابع من التواصل والشراكة الحقيقية بين كليتي التربية في كلتا الجامعتين"، مؤكدًا على "أهمية المرحلة الأساسية حيث أنها على حد قوله مرحلة البناء الفكري والثقافي والديني".
من جهته، عبّر د. أبو شقير عن سعادته بهذا اللقاء، مشيرًا أن "المرحلة الأساسية هي أساس البناء الشخصي والفكري للطالب فإن أحسنا بناءه نطمئن عليه مستقبلاً وأن كل من أراد بأبنائه خيراً يضع جل إهتمامه وتركيزه على المرحلة الأساسية"، مؤكداً أن "المرحلة الأساسية تحتاج إلى خريج أو مدرس كفء ومؤهل لذا لابد من تغيير الخطط تزامناً مع تغيير المنهاج الجديد وتهيئة المعلم بداية بالخريجين ثم المعلمين الموجودين في الميدان"، مشيراً أيضاً الى أنه "رغم وجود الصعاب إلا أنه يوجد أمل بالتغيير مع وجود رؤية واضحة للتغيير".

توصيات
من ناحيةٍ أخرى، قدم د. الدجني ورقة عمل استعرض من خلالها "أهم المعيقات التي يواجهها معلمو المرحلة الأساسية والتي قسمت إلى معيقات تتعلق بالمعلم والمنهاج والبيئة المدرسية والإدارة المدرسية والطالب"، وقد خلص إلى مجموعة من التوصيات تلخصت في "توفير دليل المعلم مزوداً بكافة الأنشطة والطرق ليكون مسانداً للمعلم في تبسيط المعلومات للطلبة وأنه لابد من نشر ثقافة ملف الإنجاز بحيث يكون له دور فعلي في الإبداع من الطالب وحث الطلبة على البحث والاستقصاء العلمي وضرورة تنشيط المعلمين بمحاولة إيجاد أفكار إبداعية أصيلة لكل مادة وبمشاركة جماعية من معلمي كل مادة والقيام بورش عمل للبحث في أنواع التقويم البديل وكيفية الحكم عليه".

مداخلات ونقاش
وفي مداخلته، تحدث د. حلس عن "دور كلية التربية ودور الوزارة والمشرف التربوي ومدير المدرسة في إعداد الطالب والمعلم ليكون ناجحاً في المستقبل"، كما عرض "أهم المعيقات التي تواجه الطالب والمعلم"، مقدماً بعض الاقتراحات التي تعمل على مواجهة هذه المعوقات والتقليل منها.
وفي نهاية الندوة تم فتح باب النقاش بخصوص "المعوقات التي تواجه الطلبة والمعلمين"، وتم تقديم العديد من المداخلات التي بدورها تساهم في حل إشكاليات التعليم ومواجهة المعوقات بشكل يخدم العملية التعليمية وما يتواكب مع إحتياجات المجتمع الفلسطيني، كما تم تقديم شهادات التقدير للمشاركين في الندوة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق