اغلاق

رام الله: خالد يستقبل المشاركين في ’احتفال مؤسسة سيدة الأرض’

إستقبل تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون المغتربين، بمقر منظمة التحرير في رام الله، وفدًا من الفنانين العرب الذين


جانب من اللقاء

شاركوا في "أوبريت شمس العروبة إهداءً الى مدينة القدس"، إلى جانب مجموعة من الشخصيات الفلسطينية من مختلف دول العالم والذين "تم تكريمهم في إحتفال مؤسسة سيدة الأرض يوم الجمعة الماضي على مسرح الهلال الأحمر في رام الله، كنماذج فلسطينية رائدة في العديد من المجالات العلمية والإقتصادية والفنية".

"أوبريت شمس العروبة"
ورحب تيسير خالد بإسم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيسها محمود عباس (أبو مازن)، بالوفد، معربًا عن "تقديره وإعتزازه بإصرارهم على زيارة فلسطين رغم الأوضاع والأحداث المتصاعدة، ليكونوا مع أبناء شعبهم ويشاهدوا بأم أعينهم إجرام الإحتلال الإسرائيلي، وليقدموا في هذا الوقت بالذات (أوبريت شمس العروبة) إهداءً من أشقائنا وأخوتنا الفنانين العرب الى قدس العروبة عاصمة دولة فلسطين"، مثنيًا على "إبداعهم وتميزهم بإخراج هذا الأوبريت الذي يجمع بين كلماته ومضامينه المشاعر الحقيقية الصادقة لجماهيرنا العربية من المحيط للخليج، تجاه فلسطين وتجاه القدس، وما المسيرات الزاحفة في مختلف وطننا العربي إلاّ إنعكاس طبيعي لكلمات هذا الأوبريت الفني المتميز".
كما أثنى خالد خلال اللقاء على "إختيار الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، ليكون شخصية العام الدولية المناصرة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة"، وأشاد "بالنماذج والشخصيات الفلسطينية الرائدة في العديد من المجالات، والتي تم تكريمها في إحتفال مؤسسة سيدة الأرض بالتعاون مع دائرة شؤون المغتربين بمنظمة التحرير الفلسطينية"، معبّرًا لهم عن "إعتزاز شعبنا وتقديره بهم وبإنجازاتهم العلمية والإقتصادية والفنية، وإستعدادهم لتسخير طاقاتهم وإمكانياتهم لخدمة شعبهم وقضيتنا الفلسطينية العادلة".

"شرح عن التطورات السياسية والميدانية"
وقدم خالد، شرحًا مفصلا حول "التطورات السياسية والميدانية، والموقف الفلسطيني وحملات التضامن، التي أكدت شجبها لقرار الرئيس الأميركي ووقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني في ساحات وميادين العواصم والمدن العربية والاسلامية والدولية الصديقة في رفض القرار الأمريكي الجائر بحق مدينتنا المقدسة وعاصمة دولة فلسطين القدس المحتلة"، موضحًا أن "القيادة الفلسطينية ستواصل تحركها السياسي على مختلف الأصعدة ومع كافة الأشقاء والأصدقاء في دول العالم، لإبطال مفعول القرار الأمريكي، كما ستتخذ مجموعة من الخطوات السياسية على الصعيد الداخلي والخارجي لمواجهة الموقف الأمريكي المنحاز لدولة الإحتلال الإسرائيلي، وفي مقدمتها تعزيز جهود المصالحة الداخلية لتمكين الجبهة الفلسطينية الداخلية، الى جانب تكثيف المشاورات مع أصدقاء الشعب الفلسطيني لتثبيت دعائم الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس والإنضمام لكافة المنظمات والمؤسسات والوكالات الدولية، وتحديد العلاقة مع الإدارة الأمريكية التي أخرجت نفسها من لعب دور الوسيط والرعاية لعملية السلام، وضرورة التوجه نحو المحكمة الجنائية الدولية بطلب إحالة وفتح تحقيق قضائي لمساءلة ومحاسبة حكام تل ابيب على جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني بما فيها جرائم الاستيطان". حسب قوله.

"مشاعر جياشة"
من جانبه، شكر الدكتور كمال الحسيني، المدير التنفيذي لمؤسسة سيدة الأرض، تيسير خالد على "الدور الذي قدمته ولعبته دائرة شؤون المغتربين في إستقطاب وترشيح الشخصيات والنماذج الفلسطينية من شتى دول العالم"، متطلعًا الى "مزيد من العمل والتعاون في الأعوام القادمة مع منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني في شتى أماكن تواجده".
كما قدم العديد من الفنانين والفنانات العرب خلال اللقاء وصلات غنائية إهداءً لفلسطين وللقدس، وعبّروا عن "مشاعرهم الجياشة بزيارة فلسطين للمرة الأولى، ومشاركتهم في هذا الأوبريت الفني لأجل فلسطين والقدس".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق