اغلاق

الغيرة نار يصعب إطفاءها .. سيطر على زوجتك بتلك الحيل

الغيرة المعتدلة صحية وضرورية من أجل المحافظة على استمرارية العلاقة، لكن الغيرة نادراً ما تكون صحية؛ لأنها عبارة عن مشاعر حادة يصعب التحكم بها،

 
الصورة للتوضيح فقط

ومرتبطة بمشكلات أكبر وأكثر جدية.
المرأة التي تشعر بالغيرة الحادة هي امرأة لا تثق بزوجها، وعدم الثقة هذه قد يكون سببها بعض الأسس الواقعية، أو قد تكون مجرد توهمات، لكن في كلتا الحالتين هي دليل على خلل في العلاقة.

التعامل مع الغيرة من الأمور المنهكة نفسياً، لكن هناك بعض المقاربات التي تمكنك من تهدئة مخاوف زوجتك الغيورة.

اجعلها تشعر بأنك تُقدِّرها فعلاً
الغالبية الساحقة من النساء الغيورات يعانين من انعدام الثقة بالنفس، وهن بحاجة لمن يؤكد لهن قيمتهن. عندما لا تشعر زوجتك بالأمان، فهي تحاول -بشكل دائم- الحصول على اهتمامك؛ فهي قد لا تظن بالفعل أنك تخونها، لكنها تعاني من الكثير من المخاوف التي تؤجج ذلك الشعور. عندما تشعر بأنها بلا قيمة وبأنك تعتبرها من المسلمات، فهي ستحاول الحصول على الاهتمام بطرق ملتوية؛ أي إثارة المشكلات على كل صغيرة وكبيرة بسبب شعورها بالغيرة.

اكتشف ما الذي يحفز غيرتها
أحياناً يرتفع منسوب الغيرة رغم أن تصرفاتك لم يطرأ عليها أي تغيير جذري؛ لذلك فعليك أن تراقب وتعرف ما الذي يحفز هذه المشاعر، فقد تكون الضغوطات في المنزل، أو في عملها إن كانت امرأة عاملة. في حال قمت بملاحظة النمط الخاص بها، فحينها سيصبح الأمر أسهل، ويمكنك تفادي النزاعات من خلال اكتشاف الفترات التي تكون خلالها حساسة جداً.

شاركها مشاعرك
المرأة التي لا تحصل على اعتراف بقيمتها وعلى تواصل صحي ستظن -بالتأكيد- أنك تمنح عواطفك واهتمامك لشخص آخر، وهي لا يهمها ما إن كان هذا الشخص هو امرأة أخرى أو صديقك المفضل؛ فالغيرة حاضرة وجاهزة. عندما لا تتواصل معها ولا تشاركها مشاعرك؛ فهي ستسيء تفسير كل تصرفاتك، لكن في حال كنت تشاركها كل ما يحدث في حياتك ومشاعرك؛ فهي ستشعر بأنها داخل دائرة الثقة، وستتفهم الأسباب خلف هذا التصرف أو ذاك، وبالتالي لن تسيء تفسير المواقف. 

المقاربة التي يتم اعتمادها عادة هي محاولة تغييرها، لكن هذه مقاربة فاشلة. عَوَضَ محاولة القيام بالمستحيل قم بتعديل تصرفاتك وتجنب الأمور التي تثير غيرتها. لا تحاول استفزازها وإثارة غيرتها أكثر؛ لأنها أقدمت على تصرف ما أزعجك، لأنه إن سمحت لوحش الغيرة بالخروج فلا مجال لاحتوائه.

عليك الاختيار بينها وبين من يثيرون غيرتها
إن كنت تعرف بشكل حاسم أن هناك فئة معينة أو امرأة معينة تثير غيرتها؛ فحينها عليك أن تحسم قرارك، فإن كانت هذه المرأة يمكنك قطع التواصل معها بشكل كلي فليكن. أما إن كانت زميلة عمل أو شخصاً مقرباً فحاول على الأقل وضع الحدود المنطقية لآلية التواصل. وحتى إن كان صديقك المفضل سبب غيرة زوجتك؛ فعليك أن تجعلها هي الأولوية لا هو.

اجعلها تشارك بما تقوم به
تجنب الأمور التي تثير الخلاف إن كان خروجك للسهر أو لجلسة هنا أو هناك يزعجها ويجعلها تفكر بكل ما هو سلبي؛ فقم بالقضاء على مخاوفها بشكل كلي واصطحبها إلى تلك الأماكن. حين توجد معك في الأماكن التي تظن أنك تقوم بتصرفات خاطئة حين لا توجد معك؛ فإن حدة مخاوفها ستصبح في حدها الأدنى، لأنها ستشاهد بأم العين أنه لا داعي للتفكير بك بتلك الطريقة.
لا تمنعها من لمس هاتفك
إن لم يكن هناك ما تخفيه فلا داعي لمنعها من لمس هاتفك. نعم، ندرك أنه تَحِقُّ لك خصوصيتك، لكن من أجل التعامل مع زوجة غيورة عليك أن تتنازل قليلاً عن هذا الحق. الهدف هنا القضاء على الأسباب التي تجعلها تشعر بالغيرة، وإن كان هاتفك هو سراً ولغزاً بالنسبة إليها، فاجعله كتاباً مفتوحاً.

راقب تصرفاتك على مواقع التواصل
مواقع التواصل الاجتماعي هي كارثة حلت على المتزوجين، وهي السبب الرئيسي للخلافات والمشاجرات حول العالم. إن لم تكن علاقتكما قوية، وإن كانت الثقة في حدها الأدنى؛ فهي على الأرجح تراقب كل ما تقوم به، ومن أُعجب بهذه الصورة أو تلك، وتعليقاتك ومن صادقت. وهكذا ستجد نفسك في دوامة أزلية من التشكيك والغيرة. راقب تصرفاتك بحذر ولا داعي للقيام بما يثير غضبها.

كن غيوراً الى حد ما
حين لا تكترث لما تقوم به أو للأماكن التي توجد بها أو متى تخرج أو تعود؛ فهي بالتأكيد ستظن أنك تتصرف هكذا لأنك لا تكترث لأمرها على الإطلاق.

الغيرة بشعة، لكنها تصبح أكثر بشاعة حين تشعر المرأة أنك لا تحبها؛ لذلك اجعلها تشعر أنك غيور أيضاً، وإنما بشكل صحي. حين تقدم لها صورة مثالية عن الغيرة الصحية؛ فهي ستحاول كبح جماح غيرتها الجنونية. 

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق