اغلاق

‘صرخات الغربان المزعجة‘ .. قصة جديدة ومسلية للأطفال

قال العصفور : كنا ننام يوميا بهدوء وامان ، حاولت ان اغمض عيني لاتمتع بأحلام جميلة، لكن صوت الغربان مزق تلك الاحلام والهدوء معاً، فقد كانت تثير اعصابنا وتخيف صغارنا،


الصورة للتوضيح فقط


التي اخذت تزقزق خائفة جداً، وظل قلبي الصغير لا يكف عن الخفقان ونحن نرضي مزاحهم الثقيل بطيبة قلب ومن دون زعل، لأن الغربان تمتاز بروحها المرحة وولعها بمداعبة سائر الحيوانات والسخرية منها، فمن احب الهوايات اليها ازعاج الحيوانات اثناء نومها بأن تنعب بطريقة مزعجة وكأنها تنذر بوقوع خطر وشيك على سائر حيوانات الغابة.
تعالت الأصوات وعمت الفوضى في ارجاء الغابة، وكل واحد منهم ذهب في اتجاه مختلف عن الآخر تسمرت الدبة في مكانها ، لا تحدث حركة ولا تصدر صوتاً، وانقض احد الغربان على ارض وضربه بمنقاره في رأسه فجعله يهرب مذعوراً، فلا احد يسلم من مشاكساتهم ونعيبهم المخيف ليل نهار وهم فرحين برؤية ما يحصل للحيوانات والطيور من فزع.
احتار العصفور في بادئ الامر وقال : انا حيوان صغير لا حيلة لي، قالت له العصفورة الزوجة : نحن صغار ضعفاء ولا حل لنا سوى ان تذهب الى ملك الغابة، طار العصفور حتى وصل الى ملك الغابة الاسد ووقف امامه وهو يفرد جناحيه قائلاً : يا ملك الغابة الحكيم ، كنا نعيش حياة هادئة ننعم بالامن والهدوء في ظل حكمك، لكن الغربان تمادت بنعيبها ليل نهار وليس لها فعل سوى هذه الصيحات المزعجة والمخيفة لنا ولصغار الطيور، لقد هممت بالطيران بعيداً عنها ولكن صغاري لا يستطيعون الطيران بعد واخذت اسير الليل بقربهم حتى يناموا مطمئنين غير خائفين.
زأر الاسد واستبد به الغضب وقال : نظل دائماً على تفاهتك وقلة عقلك الصغير وخفتك في الهجرة، خاف العصفور واخذ يقول وهو يرتجف : لقد أثقلت عليك ايها الملك، تحملني قليلاً، هدأ الاسد ثم قال : هذه فعلة لا تحتمل ولا تطاق، ارسل في طلب الطاووس حالاً ايها العصفور الجريء، استغرب العصفور من طلب الملك وقال : ماذا ؟ أأذهب الى الطاووس ؟ ولكن لماذا ؟ اجابه الملك بهدوء : لأنني هذه المرة سألهو مع الغربان ولكن بطريقة اخرى، ثم راح يضحك ويقول في نفسه : لنر من منا هو الاذكى ايتها الغربان القبيحة المزعجة في مملكتي.
طار العصفور من شجرة الى شجرة ومن غصن الى غصن يبحث عن الطاووس حتى وجده يغط في نوم عميق، اخذ العصفور يزقزق حتى استيقط الطاووس من نومه، فحياه العصفور بتحية لم يرد عليها وقال : انهض لقد طال نومك ايها الطاووس، رد عليه الطاووس دون مبالاة : اتركني لكي اعاود النوم، قال العصفور : لا تكن مغروراً بجمالك وروعتك الى هذا الحد، قال الطاووس بفخر: هل هناك ازهى من الطاووس ؟ فقاطعه العصفور بقوة : ملك الغابة يطلبك في الحال ولك حرية الذهاب اليه او البقاء هنا، فتح عينيه مذعوراً واخذ ريشه الجميل بالارتعاش حتى انه لم يستطع الاستماع جيداً الى كلام العصفور الذي راح يشرح له كي يخفف من خوفه، قائلاً : لا تخف ايها الطاووس، فأنا طلبت المساعدة من ملك الغابة.
ذهب الطاووس على الفور الى ملك الغابة الذي أمره على الفور ان ينشر في كل مكان في الغابة أن الاسد ملك الغابة قد اصابه مرض عجيب وأنه اصبح مفترسا ويخرج لقتل كل من يسمع صوته في الليل، وانه يلتهم كل من يواجهه دون رحمة، وبالفعل ذهب الطاووس وبدأ ينشر هذا الخبر في جميع انحاء الغابة، ارتعبت الحيوانات وظلت في منازلها لا تخرج ابداً خوفاً من ملك الغابة حتى الغربان المزعجة قررت الهروب من الغابة خوفاً من بطش الاسد، وهكذا انتهت المشكلة وبعد ايام من هروب الغربان والتأكد من عدم عودتها الى الغابة من جديد، خرج الاسد امام الحيوانات وقد شرح لهم خطته كاملة، فرحت الحيوانات بشدة والتفت في مرح وسعادة حول ملك الغابة تشكره على مساعدته لهم.



لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق