اغلاق

7 صراعات يومية لا يفهمها إلا الرجل الخجول !!

قد يكون من الصعوبة بمكان أن تفهم على الحقيقة العالم الذي يعيش فيه شخص خجول، فهو لا يتكلم كثيراً، ولا يتفاعل مع كثيرين ممن حوله، في أي شيء إذاً يفكر ذلك الشخص الكتوم الصامت؟


الصورة للتوضيح فقط


هل يجهز لأمر ما؟ هل يعد خطة معينة؟ أو هل يعاني من الاكتئاب؟ أم هل هو مجرد أبله لا يفقه أن يتكلم؟ هلا تحدث قليلاً ليفصح عن ذاته! أما إذا كنت أنت من هذه الفئة الهادئة، فأنت بالطبع تعلم كل ما يجري، وإن لم تكن منهم، فعليك أن تتوقف قليلاً؛ لتعرف كيف يفكر ذلك الشخص العجيب الذي يجلس جوارك.
 
1- لا يبوح برأيه إلا وسط أصدقائه المقربين
قد يسأل سائل عن الوقت الذي يميل فيه الشخص الخجول إلى البوح بمكنون نفسه، والجواب على ذلك سهل، فالشخص الخجول ينفتح على المجموعة الصغيرة من أصدقائه المقربين، إلا أن تكوين الصداقات بالنسبة للشخص الخجول لا يتم إلا بعد وقت طويل نسبياً، وإذا لم يكن لشخص ما الصبر من أجل بناء هذه الثقة بينه وبين الشخص الخجول، فلن يكون أمامه سوى التجسس عليه، واختلاس السمع للتعرف على أخباره.

2- يستعد للمواقف الاجتماعية
يدرك الشخص الخجول أن التجمعات العائلية أمر ضروري في الحياة، بالرغم من عدم حبه لها، لذلك فهو يحرص على الاستعداد لمثل هذه المواقف قبلها بوقت كافٍ، فربما يأخذ وقتاً في التجهيز والتفكير في بعض النقاط التي سيتحدث عنها أو حتى في مناقشة طويلة قد يضطر للدخول فيها؛ فإذا قابلت شخصاً خجولاً يحاول التحدث إليك ولكنه يجد صعوبة، فاعلم أنه يبذل أقصى جهده، وهو الأمر الذي يفعله طوال اليوم.
 
3- غالباً لا يحب مواقع التواصل الاجتماعي
في السابق كان الفرد يعتبر اجتماعياً عندما يتعامل من أفراد آخرين في مكان مشترك، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي، غيرت هذا المفهوم تماماً، ولذلك أضحى بعض الأشخاص الخجولين يتمتعون بشخصيتين، إحداهما شخصيته الحقيقية والأخرى شخصيته على تلك المواقع، ويستطيع بعضهم احتضان هذه الشخصية الجديدة، متجاهلاً شخصيته الحقيقة، بينما يكره البعض الآخر ذلك الجزء من وقته الذي يحتاج إلى قضائه على موقع التواصل الاجتماعي.

4- ينتظر كثيراً للتصريح بحبه
قد يحتاج معظم الناس إلى بعض الوقت من أجل الحصول على الشجاعة الكافية للتصريح بحبه، أو طلب مقابلة من أجل خطبة صديقة أعجبته، إلا أن الشخص الخجول يحتاج إلى وقت أطول كثيراً من المتوسط الطبيعي، فإذا تجرأ هذا الخجول يوماً وصرح بحبه، فاعلم أنه فكر في هذا الأمر وقتاً طويلاً، وربما حاول عشرات المرات لكنه تراجع في اللحظة الأخيرة، عندما يراه أحدهم يحملق مثل الأبله في الشخص الذي يريد أن يحدثه انتظاراً لاقتناص الفرصة.
 
5- قد يحب أن يرقص ولكنه لا يفعل
قد يريد الشخص الخجول أن يرقص في إحدى المناسبات السعيدة، مثله في ذلك مثل أي شخص آخر، فهو ليس بعيداً عن الاستمتاع بالموسيقى والرقص، لكنه يشعر في أعماق قلبه بأنه إن بدأ في الرقص، فإن الموسيقى ستتوقف وسيركز كل الحضور عليه وعلى تحديق النظر فيه.

6- يخشى فريق العمل، لكن ينجز المهمة على أكمل وجه
يصاب الشخص الخجول ببعض الهلع، عندما يُضطر إلى العمل ضمن فريق يعمل لإنجاز مهمة ما، لكنه لا يلبث أن يقرر ما الذي يجب فعله، فيذهب إلى بيته، ويبدأ في العمل على المهمة المطلوبة، وقد يقوم بعمل إضافي كان مخصصاً لأحد أعضاء الفريق، وفي النهاية سيقوم شخص آخر بتقديم العمل وعرضه، بينما قام ذلك الخجول بأكبر دور في إنجازه.
 
7- كثيراً ما يأكل طعاماً لم يطلبه
إذا ذهب شخص خجول إلى أحد المطاعم وطلب دجاجاً مقلياً، ثم جاءه نادل المطعم بدجاج مشوي، ففي الغالب سيأكله، وإذا طلب كوباً من الشاي، ثم جاءه النادل بفنجان من القهوة، فسيشربه أيضاً؛ فذلك الخجول يعتقد أن طلب تصحيح خطأ قام به شخص ما قد يجرح مشاعر هذا الشخص، ويتسبب له في حرج.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق