اغلاق

عزيزي الشاب: هكذا تلفت انتباه رئيسك بالعمل وتفوز بالترقية

هل تعاني من مشكلة عدم تقدير مديرك في العمل لمجهوداتك، بل يصل الأمر في بعض الأحيان إلى عدم ملاحظته لوجودك وليس فقط عدم ملاحظته لمجهودك؟


الصورة للتوضيح فقط

على عكس بعض الموظفين الأخرين الذين يقومون بمجهود أقل منك بكثير ولكنه يلاحظ عملهم ويقدره ويثني عليه ويحصلون على العديد من الترقيات في فترات زمنية قصيرة؟
لا تشعر بالحزن، سنقدم لك فيما يلي بعض الطرق التي ستساعدك على لفت انتباه رئيسك في العمل لجهودك، وبالتالي حصولك على ترقيات مرضية.
 
إنجاز المهام الصعبة
هل هناك بعض الخطط والمشروعات التي مازالت معلقة في خطة الشركة والتي يرفض الكثيرون القيام بها سواء لصعوبتها أو للمجهود الكبير التي تحتاجه لإنجازها؟، إن أفضل طريق لأن تلفت انتباه رئيسك في العمل هو أن تقبل تلك المشروعات الصعبة وأن تنجزها بكل بساطة، رغم رفض الأخرين إتمامها.
 
المشاركة المتزنة في الأنشطة الترفيهية للشركة

إن سعيك للفت أنظار رئيسك في العمل إليك قد يجعلك تقوم ببعض الأمور الغير صائبة كالمشاركة المفرطة في الأنشطة الترفيهية للشركة، واطلاق الكثير من النكات والتحدث بشكل لا يدل على اي نضج فكري يجعل مديرك يقول في قرارة نفسه: " لا استطيع ان آخذ هذا الموظف على محمل الجد بعد الآن"، فعندما تشارك بتلك الطريقة التافهة ستنجح في لفت انتباه رئيسك في العمل، ولكنك قد تخسر عملك، أو على الأقل ستجعله يفكر مره أخرى في الترقية التي كنت على وشك الحصول عليها.
 
بناء علاقات شخصية مع الجميع
لقد اكد الكثير من الخبراء في التنمية البشرية هو أن كلما كانت لديك علاقات أكثر مع الكثير من الأشخاص كلما كنت قادرا على جذب انتباه مديرك في العمل، كما أن تلك المهام الصعبة التي سبق ذكرها قد تحتاج مساعدة وتدخل من بعض الأشخاص الأخرين لتذليل بعض العقبات، فلا تلتف لمن يزعم أن بناء العلاقات مع الأخرين سواء مع زملائك في نفس التخصص أو مع الآخرين في التخصصات الأخرى مضيعة للوقت.

المساهمة في رفع المستوى المالي للشركة
من أهم النقاط التي ستساعدك على إضافة لمستك في رفع المستوى المالي للشركة هي جلب الكثير من الصفقات الرابحة للمؤسسة التي تعمل بها، فلا يهم ان كان ليس من تخصصك التسويق، فكل ما سيلفت انتباه رئيسك في العمل في نهاية المطاف هو نجاحك في توفير الكثير من المال للمؤسسة، وبالتالي رفع المستوى المالي لها.
 
كن متحدثا بارعا
قد يكون هناك شخصين يمتلكان نفس الافكار المذهلة وينفذونها، ولكن هناك شخص منهما يتم ملاحظته بشكل أكبر من الشخص الأخر، وذلك يرجع إلى براعة الشخص الأول في التحدث عن أفكاره وبلورتها في كلمات دون خوف، حيث يمتلك من الثقة ما تجعله يتحدث عن كل ما يدور في ذهنه أمام الجميع خاصة مديره، أما الشخص الأخر فلا يمتلك تلك البراعة، بل يعمل في صمت .
 
المساعدة التطوعية
ليس من الضروري أن يتم ملاحظتك كنجم أوحد كما هو الحال في النقاط السابقة، فيمكنك استدراج انظار رئيس العمل لك، من خلال مساعدة زملائك في انجاز عملهم، والمساهمة في انجاز المهام الصعبة التي تستعصي على  أحد الزملاء، فتلك المساهمة التطوعية لن تذهب هباءً، وسيلاحظك مديرك بلا شك.
 
لا تدخل في صراعات كلامية

النقد بشكل صادم بالتأكيد سيلفت لك الأنظار ويوجه الانتباه إليك، ولكن هذا الإنتباه قد تكون نتيجته هو فصلك من العمل
فمن الممكن أن يكون نقدك الصادم وبشكل فج، وسيلة للفت أنظار رئيسك في العمل، وقد يجعلك محور الاجتماع، ولكن إياك أن تلجأ لاكتساب الشعبية داخل العمل بالاعتماد على القيل والقال، أو من خلال نقد الأخرين أو أفكارهم بصورة فجة
فهناك حقيقة عالمية في عالم العمل معروفة، وهي أن الشخص الذي يلقي الكلمات اللاذعة هو الأسوأ، حتى لو كان على صواب، حاول أن تبعد نفسك عن المعركة مهما كان الثمن.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق