اغلاق

تعرفوا على أغرب الطرق والادوات المستخدمة في الرسم !!

الرسم باستخدام القيء: هذه الطريقة الغريبة تعتمد عليها فنانة رائعة تعرف باسم ميلي براون ، تلك الفنانة الشابة تعمل على تناول الحليب المخلوط بالألوان المراد استخدامها ،



وبعد ذلك تقوم بالتقيؤ على ملابسها الخاصة ، أو على قطع من القماش الأبيض ، ومن خلال ما تتقيؤه تعمل على رسم لوحات تجريدية رائعة وهي تتقن هذه الموهبة تماما وتباع بالفعل لوحاتها بألاف الدولارات ، وقد كان من بين لوحاتها واحدة قامت بشرائها واحدة من فنانات الأوبرا وبيعت اللوحة بمبلغ 2400 دولار أمريكي .

الرسم باستخدام الدم البشري
وهذه الموهبة الغريبة يتقنها فنان برازيلي موهوب يعرف باسم كيسادا فينيوس ، وهذا الفنان لا يعتمد على الدم البشري فحسب، بل يعتمد في لوحاته على البول أيضا ، ولوحاته من بين أشهر اللوحات التي تباع في البرازيل ، وقد كان من بين أشهر اللوحات التي قدمها لوحة قرد التدخين الرائعة.
 
استخدام النمل الميت في الرسم
وهذه الموهبة يتقنها فنان رائع يعرف باسم كريس ترومان ، وهي وسيلة غريبة وغير معتادة في الرسم ، حيث كان من بين لوحاته الغريبة ، لوحة قام برسمها لأخيه الصغير وقد ضمت هذه اللوحة حوالي 200 ألف نملة ، ويظهر أخيه في هذه الصورة ممسكا ببندقية وقد وصلت عروض اللوحات المقدمة لهذه اللوحة حوالي 35 ألف دولار أمريكي .

استخدام رماد الموتى في الرسم
تعتبر هذه الطريقة من أصعب الطرق في الرسم ، وهذه الطريقة تعتمد على خلط رفات الموتى مع مواد الطلاء ، ليتم عمل مادة تشبه الأنسجة القماشية ويتم عمل اللوحات بها ، وكان من بين الفنانات الموهوبات في هذه الطريقة ، الفنانة تومسون ، وقد كان من بين الرفات التي قامت باستخدامها في لوحاتها رفات زوجها في آخر لوحة.

استخدام اللسان في الرسم
استمرارا في محاولات الفنانين في الرسم واخراج اللوحات الفنية ، بأقصى وسعهم ، وأكبر إمكانياتهم ، ذلك الفنان الذي يعمل على استخدام لسانه في عمل اللوحات الفنية ، وهذا الفنان يعاني كثيرا من هذه الموهبة الشديدة ، وذلك لأنه نظرا للروائح الجذابة التي يتعامل معها باستمرار ، فيتعرض كثيرا للغثيان والصداع وآلام شديدة في البطن ، مما يجعله يتأخر في إتمام لوحاته في وقت مثالي وعلى الرغم من ذلك فهذا الفنان الرائع تمكن من إتمام حوالي 20 لوحة مائية رائعة.

الرسم بغبار السيارات
من بين الأشياء الغريبة التي تم استخدامها في الرسم ، غبار السيارات ، فجميعنا من أكثر الأشياء التي تضايقه كثيرا أن يجد سيارته قد غطاها الغبار ، فماذا إن تحول هذا الغبار إلى لوحة فنية رائعة ، وهذا الأمر بالفعل يتقنه الفنان المبدع سكوت واد ، وكل ما يحتاجه فقط أربعة ساعات ليتمكن من تنفيذ لوحة فنية جذابة ومميزة ، والأمر الوحيد الذي يخافه أثناء رسمه لهذه اللوحات هو هطول بضعة قطرات من المطر ، وذلك لكونها قادرة على تدمير كافة المجهود الذي بذله هذا المبدع.

الرسم باستخدام كرة السلة
كان من بين أغرب الفنانين ، وأغرب طرق الرسم فنانة مبدعة تمكنت من الاسعاضة بالفرشايات والأدوات المعتاد استخدامها في الرسم ، بكرة السلة وبالفعل قدمت عددا كبيرا من اللوحات الرائعة التي تم استخدام كرة السلة في رسمها ، حيث تعمل على وضع الألوان المراد اسخدامها في آنية معينة وتقوم بتبليل الكرة بالألوان والرسم بها .



لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق