اغلاق

استمتعوا معنا الآن بقراءة قصة جديدة مسلية: ‘الاميرة الفلاحة‘

كانت الأميرة كانزاريس ابنة ملك قوي، ومع ذلك فإنها ظلت تحلم منذ طفولتها ان تكون فلاحة، فكانت تعمل على جميع مختلف انواع البذور وتفضل هذا العمل على حياة الترف،


الصورة للتوضيح فقط

التي تعيشها في قصر والدها، مما اغضب والدها كثيراً فأمرها بعد بلوغها بمغادرة القصر وقال لها : اريدك ان تجربي قساوة الحياة خارج القصر لتعدلي عن فكرتك.
اخذت الاميرة معها ما كانت تحتفظ به من البذور ورحلت الى احدى الغابات لتعيش هناك حيث بنت لها كوخاً وبدأت بحراثة الحقل وبذار الحبوب، كان العمل بالنسبة لها شاقاً اول الامر، فهي لم تعتد عليه، الا ان وجود اصدقائها بجانبها كالقطة والببغاء والعنكبوت هون ذلك عليها .. تولت القطة حماية الحقل من الفئران، واهتم العنكبوت برعاية البيت، بينما كان الببغاء يتقصى لها الاخبار الجديدة في المملكة.
عاشت الاميرة مع اصدقائها بسعادة وهناء، ولم يمض وقت طويل حتى توالت الاخبار من الغابة وغدت قصة نجاح الاميرة حديث الناس في المملكة، مما ازعج والدها مجدداً، فاضطر الى الاستعانة باحد السحرة لاعادتها الى القصر، قال الساحر: دع امرها لي، سارسل الجفاف الى حقلها ليموت الزرع من دون ان تنتفع به. سمع الببغاء قول الساحر فقص على الاميرة الخبر مباشرة، فنقلت الاميرة كانزاريس واصدقاؤها الزرع الى حوض النهر، ولما حل الجفاف باراضي المملكة تضررت جميع المحاصيل فيها باستثناء محصول الاميرة الذي نجا لقربه من ماء النهر.
حك الساحر رأسه متعجباً مما حدث، ثم قال : سارسل فيضاناً يدمر حقلها. فنقل الببغاء الخبر من فوره اليها واستبقت الاميرة الفيضان بزراعة محصولها فوق احد التلال، وعندما حدث الفيضان نجا محصولها منه لانه كان اعلى من منسوب المياه، وعندما فشلت المحاولة الثانية للساحر قرر ارسال مئات الفئران لتخريب زراعتها هذه المرة فاعلمها الببغاء بالامر.
قالت القطة : سادعو صديقاتي من القطط لحفل طعام، فحضرت صديقاتها في الحال الى الحقل واجهزت على جميع الفئران. قال الساحر : سارسل الطيور ولن يفلت محصولها هذه المرة. نادى العنكبوت اصدقاءه لينسجوا فوق الزرع شبكة لاصقة تحميه، بحيث يعلق بها كل طير يهاجم الزرع، ففشت المحاولة الثالثة ايضاً .. اصبح الملك امام مشكلتين كبيرتين، هما الجفاف والفيضان اللذان حلا بالمملكة واديا الى دمار كل المحاصيل مما تسبب بجوع السكان، طلب الملك من الساحر مساعدته في حل مشكلة القحط إلا انه اعتذر منه قائلاً : لم اعد قادراً على مساعدتك.
سمع الحديث احد وزرائه فنصح الملك بطلب المساعدة من ابنته الاميرة، لانها الوحيدة القادرة على اطعام شعب المملكة وانقاذهم من القحط، اخذ الوزير الملك الى الغابة التي تعيش فيها ابنته ليريه كيف تقدم واصدقاؤها الطعام للناس وتساعدهم في تخطي محنة الجوع، شعر الملك بالخجل لكنه كان فخوراً بابنته، قال الوزير : الا ينبغي لمن هو بهذا النبل ان يعيش معك مجدداً في قصرك ؟ طلب الملك من ابنته مسامحته والعودة معه الى القصر، سامحت الاميرة والدها الملك لكنها رفضت العودة الى القصر وقررت البقاء والعيش بسعادة بقية حياتها مع اصدقائها في كوخها الصغير عند الحقل وحملت كانزاريس منذ ذلك الحين لقب الاميرة الفلاحة.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)



لمزيد من اطفالنا اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق