اغلاق

أيهما أفضل .. الزواج بمن تصغرك أو تكبرك سناً ؟!

"العمر مجرد رقم" .. جملة ما ننفك نسمعها والتي هي صحيحة الى حد ما. هو مجرد رقم لا يحدد شخصية الفرد وطموحاته وتوجهاته وحبه للحياة أو كرهه لها.


الصورة للتوضيح فقط 

فرجل في الخمسين من عمره قد يشعر وكأنه في العشرين والعكس صحيح.. الأمر كله يرتبط بنظرة الشخص للحياة وبما يشعر به. ولكن هذا الرقم يصبح هاماَ حين يقرر الرجل الزواج.. عادة الاختيار التقليدي هو رجل أكبر سناً من المرأة. ولكن هذه المقاربة لم تعد المهيمنة بل بتنا نشهد على حالات زواج عديدة بين رجال أصغر سناً من النساء. 
بطبيعة الحال الزواج بمن تكبرك سناً أو تصغرك سناً خيار شخصي، يرتبط بالحب وبتوافق وجهات النظر وبذوقك في النساء بشكل عام، ولكن لكل خيار إيجابياته وسلبياته.  

نوعية العلاقة
النضوج العقلي والعاطفي يرتبط بالسن والتجربة.. ولكن التجربة أثبتت أن النضوج أحياناً لا علاقة له بالسن، فقد تجد نفسك مع إمرأة أكبر منك سناً ولكنها تتصرف كما لو كانت مراهقة، والعكس صحيح، أي أن المرأة الأصغر سناً قد تكون أكثر نضجاً من عمرها.
لكن إن كنا سننظر الى العلاقة من وجهة نظر الرجل فإن إرتباطه بإمرأة أكبر سناً ستجعله وبشكل تلقائي ينظر إليها على أنها أكثر نضجاً، خصوصاً وإن كان فارق السن كبير بينهما. التأثير هنا نفسي بحت، وقد يحتاج الرجل لبعض الوقت كي يقيم الوضع بشكل منطقي.
بطبيعة الحال التعامل مع الأصغر سناً أسهل، وذلك لانها لم تصل للنضج التام وبالتالي هي تتأثر بالزوج وتكون عادة "مطيعة" أكثر من الأكبر سناً. فشخصية المرأة الفتية لم ترسم ملامحها بشكل كامل وعليه يسهل قولبتها وتوجيهها، ولكن هكذا امر صعب للغاية مع الاكبر سناً.  
 
من سيتخذ القرارات؟
المشكلة هذه لن تكون موجودة مع الأصغر سناً، ولكنها بالتأكيد ستكون موجودة مع الأكبر سناً. سيكون هناك صراع حول هوية "الأرشد" والأعقل. هي تعتبر بأنها تملك الوعي الذي يمكنها من تقييم الأمور بشكل عقلاني ومنطقي بحكم أنها الأكبر سناً. هنا الرجل قد يقبل بالامر الواقع أو لن يقبل به وحينها المشاكل ستفرض نفسها.
 
المجتمع لن يرحمكما في حال..

في حال تزوجت بمن تكبرك سناً المجتمع لن يرحمكما على الإطلاق بغض النظر عن سمعتك وسمعتها وسط محيطكما. المجتمع ما زال لا يتقبل على الإطلاق هكذا زيجات وعليه أحدكما سيكون من وجهة نظر المجتمع الضحية والاخر الجاني.  
في المقابل في حال تزوجت بمن تصغرك وكان الفارق "طبيعي" فلا مشكلة هنا، فهذا المسار الطبيعي وفق المجتمعات العربية. ولكن في حال كان فارق السن كبير فحينها ستجد معارضة وإنتقادات.  
 
معدل الغيرة

صحيح أن الغيرة ترتبط بالشخص، ولكن كقاعدة عامة يمكن الى حد ما تعميمها المرأة الاكبر سناً ستكون أكثر غيرة. الأسباب عديدة ولعل اهمها أنها حتى ولو كانت تملك شخصية قوية فإن الخوف من خيانة الرجل لها من اجل اخرى أصغر سناً سيكون هاجساً دائماً. ناهيك عن أن التصرفات "الطبيعية" التي يقوم بها الرجل سيتحول الى مشكلة كبيرة جداً. نحن لا نقول هنا أن الأصغر سناً لن تغار ولكن نوعية المشاكل وحدتها ستكون مختلفة كلياً. فكرة الفارق في السن ستفرض نفسها دائماً مع الاكبر سناً ومشاعر إنعدام الامان عندها ستتضاعف كلما ظهرت علامات التقدم بالسن عليها.  
 
طبيعة الحياة الأسرية
أمر محسوم الاكبر سناً ستكون أماً أكثر نضجاً، كما أن نوعية وطبيعة الحياة العائلية ستكون مختلفة. طريقة مقاربتها لحل المشاكل مع الأولاد سواء خلال طفولتهم أو مراهقتهم ستكون أكثر وعياً من تلك الاصغر سناً. الإنجاب بعد التقدم بالسن بالنسبة لها "نعمة" كانت تظن بانها لن تحصل عليها بحكم ان المرأة التي تتجاوز الخامسة والعشرين في مجتمعاتنا تصنف "كعانس". لذلك فان كل شيء يتعلق بالحياة الاسرية ستقدره بحلوه ومره. اما الاصغر سناً فمعدل إنفعالاتها وعصبيتها مع الاولاد سيكون مرتفعاً.. ستتعلم أساليب التربية الصحيحة ولكن واحد من أولادكما سيشكل حقل تجارب وسيكون "المعطوب" نفسياً الى حد ما في العائلة.  
 
نسبة إقدامك على الخيانة
الخيانة ترتبط بشخصية الرجل، وبعض الرجال بغض النظر عن سن المرأة التي يرتبطون بها يرتكبون الخيانة لان ذلك جزء من شخصيتهم. ولكن بشكل عام نسبة إقدامك على الخيانة أكثر إرتفاعاً في حال تزوجت بمن تكبرك سناً. بطبيعة الحال ومع ظهور علامات التقدم بالسن الرجل سيجد نفسه يدخل "مرحلة الشيخوخة" قبل أوانه حينها سيشعر بحاجة ماسة للشعور بشبابه مجدداً، وذلك من خلال الخيانة.


لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق