اغلاق

جمعية أبناء بيت ساحور وهيئة الأعمال الخيرية توزعان لحوم الأضاحي الأسترالية على مستحقيها

انتهت جمعية أبناء بيت ساحور الخيرية، من توزيع لحوم الأضاحي الأسترالية على مستحقيها من محافظة بيت لحم، وذلك بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية لمكتب أستراليا.



وقال القائمون على توزيع تلك اللحوم، إنها جاءت في إطار حملة "إحياء سنة العقائق والأضاحي والنذور"، والتي نفذتها جمعية "البراق" للتراث والوقف الإسلامي بالشراكة مع هيئة الأعمال الخيرية، بهدف إحياء شعيرة إسلامية غائبة، وتوفير اللحوم للشرائح المجتمعية الضعيفة.
وجرت عملية التوزيع في مقر الجمعية، بحضور مفتي بيت لحم الشرعي، الشيخ عبد المجيد العمارنة، وممثلين عن هيئة الأعمال الخيرية، والجمعية.
وأكدت الجمعية، أن هيئة الأعمال الخيرية قدمت الأضاحي الأسترالية المجمدة بهدف توزيعها على العائلات الفقيرة والمعوزة، والأيتام والأشخاص ذوي الإعاقة، إضافة إلى العائلات ذات العدد الكبير من الأفراد، والتي تعيش أوضاعا اقتصادية صعبة.
شريك إستراتيجي
وثمنت، التعاون الوثيق القائم مع هيئة الأعمال الخيرية، والتي وصفتها الجمعية، بأنها شريك إستراتيجي لها في تنفيذ المشاريع والبرامج الإنسانية.
بدوره، أشاد المفتي الشرعي، بالدعم الذي قدمته هيئة الأعمال الخيرية لصالح الجمعية، والذي قال العمارنة، إنه يسهم في تمكين العائلات الفقيرة والحالات الاجتماعية من الحصول على اللحوم التي لم يعد من السهل الحصول عليها في ارتفاع الأسعار.
وشكر العمارنة، مكتب هيئة الأعمال الخيرية في أستراليا، على تعاونه في تيسير الأضاحي والعقائق والنذور للشعب الفلسطيني، حيث يستطيع المسلم من فلسطين أن يشتري ذبيحته بثمن قليل من أستراليا عن طريق هيئة الأعمال ويفي بما عليه من نسك.
وقال: "إن الكثيرين من أبناء الشعب الفلسطيني يواجهون صعوبات مالية تحديدا في إحياء سنة الأضاحي والعقائق والنذور، بسبب ارتفاع أسعارها، حتى جاءت الحملة التي أطلقتها هيئة الأعمال الخيرية والتي جعلت من إحياء هذه الشعيرة الإسلامية ممكنة، وخاصة بالنسبة للفقراء وذوي الدخل المحدود".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق