اغلاق

المدينة التي اسرت قلبي ! بقلم : استبرق صبيحات

ستظن انك لن تقع في اسر مدينة غير تلك التي انجبتك وعشت في احشائها، لكنك ستكتشف خطأك الفادح، فهنالك مدينة تاسرك من النظرة الاولى..!



لم اعلم يوما اني ساقع اسيرة حبها، لم اعلم ان مدينة ستتفوق على حب مدينتي منذ الطفولة، ولا على مدينة حملت ايامي..!
لكنها فعلت، صعدت بي الى اقصى درجات الحب، فبت عاجزة عن وصفها، وبتُ كُلما لمحتُ ظِلها في قلبي شعرت بعاصفةٍ تجتاحُهُ، ويخفق بشدة..!
تلكَ المدينة الواقعه في قلبي، تستولي عليهِ كالاحتلال، وتجثوا عليه، لكني اعترف انه احتلال عظيم، يجعل قلبي يزدهر ويطير من عاصفة الحب هذه..!
القُدِسُ ليست مجرد حروفٍ في لغة، بل هي شيفرةُ حُبٍ يتلئلئُ في القلبِ، القُدِسُ تلكَ المدينةُ التي أَسَرَت قَلبي من النظرةِ الاولى ..! المدينةُ التي تَقِفُ شامخةً، عزيزةً لا تَكسِرُها نسمةُ هواءٍ..! للقُدسِ قَلبي ينتمي..! كنتُ سَأُسميهِ خائنًا لانهُ احبَ غيرَ تلكَ التي ولدتهُ، لكنني اسمحُ لهُ ان يكونَ عاشقًا لهذهِ المدينةِ دونَ غيرها، فحُبُها مريحٌ وعظيمٌ..!
في جدرانِها انتَ لستَ اسيرًا بل انتَ الغنيُ بِكُل ذلكَ البهاءِ الذي يُدَثِرُك، انت لستَ مسجونًا بحبها وفقط، بل انت مَعشوقُها الاسمىَ رُغِمَ كثرتِ احبابِها، القُدِسُ كالامِ تُحِبُ جميعَ اولادِها دونَ ان تُنقِصَ على واحدٍ قسمةً ولو صغيرةً..!
القُدسُ بهاءٌ يَنزِلُ علىَ قلبكَ ويُنزلُ السكينةَ مَعهُ..!
" حاول ان تنظر الى القُدسِ فقط، حينها ستَعلمُ ماذا أقصِد، ستجدٌ انكَ انتَ ايضًا اصبحتَ اسيرٌ لحُبِ القُدِسِ..!"
حاول ان تسيرَ في شوارعِ القُدسِ، اتعرفٌ ماذا سَتَشِعُر..؟! كالذي يسيرُ في قلبِ محبوبِهِ، يخافٌ عليهِ من كلِ نسماتِ الهواءِ، من طائرٍ صغيٍر يرفرفُ في سَمائهِ..
حاول ان تُرَكِز نَظَرَكَ علىَ القُبَةِ، ستَرى عيناكَ كيفَ تشِعُ وتتمنَى لو تصعدُ لتعانِقِها كما تُعانِقُ هي قَلبَك..!
افتح فمَك ودَع كُلَ هواءِ حبيبتكَ القُدسُ يدخُلُ الى رئَتَيكَ فيشفيهِما من ايِ ضيقٍ سيطرَ عليهِما..!
اذهَب وضع راسَك على جُدرانِها ستحمل كل الهَم الذي يُؤرِقُك..!
اذهَب للقُدسِ واملئ قلبكَ بحُبِها، فليسَ اجملٌ مِن ْ حُبِ الوطنِ، الى حبُ القُدسِ، فالقُدسُ وطنُ ، حتىَ لَو لَم تكُن من سُكانِها، يكِفي ان تقطَع كلَ الكرةِ الارضيةِ لتعطي قلبك نظرةً واحدةً تُشعِلُ العشقَ فيهِ..!
اجمل عشقٍ في الكونِ ان تعشقَ القُدسَ، تلكَ الجميلةُ التي تَردُ العشقَ انهارًا..!
"حبيبتي القُدسُ احبُ قبتكِ الصفراءَ، واحب نسائم الهواء فيك، أحب طيورك، وساحاتَكِ، أحب جدرانَكِ، وأَعشَقُ كلَ نفسٍ اتنفَسُهُ ممزوجًا بِحُبِكِ انتِ.. ارجو الله ان يحفظكِ.. فانتِ في قلبي خالدة الى امدِ الايامِ.."
العشقُ الذي سأجعلهُ يتوارثُ بينَ أبنائي وأحفادي، حُبُ القُدسِ فهو فقط ما يستحقُ ان يكونَ وصيةً تُغني عن كُنوزِ الدُنيا كُلِها..!"
اذا لم تَتَعَرَف على حُبِ القُدسِ بَعد فانتَ تَخِسَرُ كَنزًا من كنوزِ الدُنيا، حُبها حينَ يملئُ قلبكَ يُغَيِرُك، يَجعَلُك شيئًا مختلفًا..!
صعبٌ ان ترى القُدسَ ولا تعشَقُها..!
القدس عجيبةٌ من عجائبِ الدُنيا..!
#المدينة_التي_اسرت_قلبي
#بقلمي #استبرق #في_حب_القدس
# القدس #معشوقتي_القدس
اما بعد فرسالتي الى من لم يزر القدس يوما :
انت تخسر شيئا عظيما، فالقدس اجمل من كل معالم الدنيا، اذا قال احدُ غير ذلك فهذا لانه لم يرى القدس كما هي في عيوننا نحن احبابها، لان القدس ليست مجرد مدينة، بل هي تحمل تاريخا طويلا، وتحمل ذاكرة من امد السنين، اذا اتيت الى القدس وزرتها استنشق هوائها جيدا، واشعر بقلبك كيف ستسير فيه جرعات حب القدس..!

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق