اغلاق

كيفية غسل القماش المكتوب عليه قرآن وأين يصب ماء الغسل؟

السؤال : إلى المشايخ الفضلاء: أعيش في بيت فيه لوحة من القماش معلقة، وقد نسجت عليها آيات قرآنية. ولطول مكثها اتسخت، فأريد


الصورة للتوضيح فقط

 غسلها ومحتارة في الكيفية الجائزة. هل يجوز غسلها بالغسالة، أم أغسلها بالطريقة اليدوية؟ وهل الماء الذي يخرج منها يجوز رميه في المجاري، مع العلم أن الآيات منسوجة بالخيوط وليس بالحبر، أي أنها لن تتحلل بالماء؟ فأرجو إجابتي جزيتم خيرا.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:
فنشكر الأخت السائلة لتعظيمها كلام الله تعالى، وحرصها على تنظيفه مما أصابه من الغبار، وإن من تعظيم كلام الله تعالى، نفض الغبار الذي يعلق به. ففي أبحاث هيئة كبار العلماء نقلا عن كتاب تنبيه الغافلين:  وقال أحمد بن إبراهيم الدمشقي، الشهير بابن النحاس: فصل في بعض ما يشاهد في المساجد من البدع: قال: ومنها: كتابة القرآن في جدران المسجد، ومذهبنا أنه مكروه؛ لأنه تعريض له لوقوع الغبار عليه، وقد صرح الحليمي في منهاجه: أن من تعظيم الله تعالى وتعظيم رسوله صلى الله عليه وسلم، أن ننفض الغبار عن المصحف وكتب السنن. اهـ.
ولا نرى مانعا من غسل ذلك القماش بأي طريقة مناسبة تزيل عنه الغبار، ولو في الغسالة، إذا كان الغسل بها أكثر تنظيفا، ولا يعتبر ذلك إهانة لما فيه من الآيات، ما دام أن القصد حسن .

والله تعالى أعلم.

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق