اغلاق

بلدية باقة الغربية : ‘نستنكر وندين هدم قاعة أفراح سرايا الأصايل‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من النّاطق الرّسميّ لبلديّة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، البيان التّالي، ردًّا على هدم قاعة "سرايا الأصايل"، نوردُ نصّه فيما يلي:



"في أعقاب مداهمة قوّات معزّزة من الشّرطة الإسرائيليّة وطواقم ووحدات خاصّة تابعة لها، بعد منتصف ليل أمس، السّبت، قاعة "سرايا الأصايل" في المنطقة الواقعة جنوبيّ شرقيّ البلدة، بمحاذاة الجدار الفاصل، وأوقعت مشهدًا من الخوف وعدم الأمان في قلوب مواطنينا، أصرّت السّلطات الإسرائيليّة عدم اتّباع أيّ مسار تسوية كان، ضاربةً بعرض الحائط كافّة السّبل المطروحة للحلول ورغبات ونوايا مواطنينا بالتّعامل مع قضيّة الأرض والمسكن بطرق قانونيّة وعادلة.
نحن، بلديّة باقة الغربيّة، بكامل طواقمها ومختلف موظّفيها، وعلى رأسهم المحامي مرسي أبو مخّ، نشجب ونستنكر الإقدام على مثل هذه الخطوات، التي من شأنها أن تنهش في النّسيج الهشّ بين المواطنين والدّولة، ممثّلةً بسلطاتها الحكوميّة وأذرعها المختلفة.
ونأمل من الله، عزّ وجلّ أن يعوّض أخانا، محمّد أمين خشّان، على خسارته الماديّة الفادحة" .

" ننكبُّ في بلديّتنا على مواصلة التّخطيط والهندسة من أجل مستقبل تنعدمُ فيه كافّة هذه الخطوات الظّالمة "
واضاف البيان :" يتوجّب التّنويه في هذا السّياق، أنّ بقعة الأرض التي تمّ تنفيذ الهدم عليها، تابعة لمسطّح نفوذ قرية جتّ الجارة، والتي بدورها لم تقصّر في محاولاتها لتقديم وطرح حلول وبدائل. ناهيك عن كون قرار الهدم قد صَدَرَ من قبل المحكمة، وبأمر عاجل للتنفيذ، خلال 14 يومًا فقط، لم تُتَح خلالها، حتّى إمكانيّة تقديم استئنافات أو اعتراضات أو بدائل أخرى. يُشارُ إلى أنّ قضيّة الهدم هذه، كانت قيدَ المتابعة والمعالجة في اللجنة اللوائيّة للتخطيط والبناء في حيفا، الأمر الذي أَخْرَجَ بلديّة باقة من دائرة التّأثير.
ننكبُّ في بلديّتنا على مواصلة التّخطيط والهندسة من أجل مستقبل تنعدمُ فيه كافّة هذه الخطوات الظّالمة، ويتوفّر فيه حيّز يتّسع لجميع مساكن بناتنا وأبنائنا في هذا البلد الحبيب" .


صور من مكان الهدم



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق