اغلاق

رئيس بلدية قلنسوة يؤكد: ‘قوات الشرطة انسحبت وصاحب الكرفان نقله من مكانه ‘

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما نقلا عن أهال من مدينة قلنسوة أن قوات كبيرة من الشرطة تتواجد على مقربة من المدينة ، حيث انها ترافق آلية كبيرة " جرافة " .


الشيخ عبد الباسط سلامة

وأعرب أهال عن خشيتهم من أن يكون هدف هذه القوات تنفيذ عملية هدم لأحد البيوت في المدينة .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما توجه لرئيس بلدية قلنسوة الشيخ عبد الباسط سلامة الذي قال : " أولا أود أن أطمئن الاهالي ، هذه القوات كانت في طريقها لهدم مبنى متنقل " كرفان " في منطقة شرقي المدينة في منطقة قاعة النجوم ، وصاحب المبنى تمكن من ازالته قبل وصول القوات ، وعليه فان هذه القوات ستعود أدراجها ولن تنفذ الهدم " .
وتابع الشيخ عبد الباسط سلامة يقول : " قضية هذا المبنى تعود الى نحو 7 سنوات ، وقد تمت مناقشتها في المحاكم ، وعليه الأمر انتهى بازالة المبنى من قبل صاحبه " .

" لن نتخلى عن نضالنا حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا "
ومضى سلامة يقول : " من ناحية ثانية ، أقول مرة أخرى اننا لا شك نمر في ضائقة سكنية ، لا ينكرها احد ، والعالم كله يعلم مدى حجم المعاناة التي نعيشها ، والخارطة الهيكلية لا تلبي مطالبنا ، وهنالك قانون كمنيتس الذي خرج لحيز التنفيذ قبل حدة أشهر وهو موجه ضدنا جميعا ، نضالنا لن نتنازل عنه ، حتى نحقق مطالبنا ، ليس في قلنسوة فقط ، وانما في كل الوسط العربي ، بالمقابل اتوجه لكل المواطنين العرب وأولهم مواطني قلنسوة وأقول لهم احذروا ، فنضالنا مستمر لكننا لن نعطيهم الفرصة لتنفيذ مخططتهم لزرع الخوف في قلوب الناس ، لذا علينا عدم البناء في هذه الفترة في المناطق غير المرخصة حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا " .


مدخل مدينة قلنسوة الشمالي ظهر اليوم

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق