اغلاق

ريما فقيه : ‘سأعيد تاج الجمال العالميّ إلى بلدي‘

أعلنت ملكة جمال أمريكا السابقة، اللبنانيّة الأصل، ريما فقيه صليبي مؤخرا ضمن نشرة الأخبار المسائيّة عبر شاشة الـ Mtv اللبنانيّة،


عن خوضها التجربة الجماليّة من جديد. وجاء الإعلان عقب زيارتها لوزير السياحة أفيديس كيدانيان، حيث تسلّمت مهام منصب رئيسة لجنة ملكة جمال لبنان.
وقالت ريما : " لطالما رغبت في أن أخطو هذه الخطوة، بخاصّة بعد فوزي بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكيّة. أحببت أن أضع خبرتي بهدف إعادة تاج الجمال العالميّ إلى بلدي".
وأضافت: "لدينا شابّات جميلات يملكن ثقافة واسعة، ومن خلال خبرتي وجولاتي عالمياً لمست قيمة الجمال اللبنانيّ على المُستوى العالمي".
وتابعت: "من هنا أريد أن أتشارك خبرتي مع كلّ مُتبارية ستتقدّم من خلال التطبيق الخاص والبريد الإلكتروني للمشاركة في مُسابقة ملكة جمال لبنان. كما سأستلم الطلبات شخصياً وسأدعم المُشتركات منذ اللحظة الأولى، وأنقل لهنّ كلّ ما أعرف لرفع مُستوى الجمال اللبناني عالمياً بهدف وضع لبنان من جديد على خارطة مُسابقة Miss Universe. وهنا أوجّه التحيّة للملكة جورجينا رزق التي كانت اللبنانيّة الوحيدة التي حصلت على تاج الجمال العالميّ. وأنا أطمح لأن أعيد تاج الجمال العالميّ إلى لبنان".
وأردفت : "سأعمل كمُنتج مُنفّذ بالتعاون مع قناة الـMtv اللبنانيّة لتنفيذ هذا المشروع، وأوظّف كلّ خبرتي مع المُشتركات وأقف إلى جانبهنّ وأقدّم لهنّ الدعم في كلّ خطوة، وذلك بهدف تطوير قدراتهنّ إستعداداً لخوض المُنافسة المحليّة ومن ثمّ العالميّة".
وختمت بالقول: "رسالتي الأكبر هي تمكين المرأة ، لذلك أدعو كلّ فتاة لبنانيّة لعدم التردّد والإقبال على المُشاركة واعدةً بأنّني سأكون إلى جانبها في هذا التحدّي الذي سيزيد ثقتها بنفسها. فالثقة بالنفس والإصرار والإرادة وعدم السماع لكلّ من يحاول إضعاف قدرتي جعلني أصل وأنجح".





لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق