اغلاق

ابتـزها بصورها .. فقتلت طفله بمساعدة زوجها !

نشرت وسائل إعلام مصرية، يوم (الاثنين)، صورا رجل وامرأة متهمين بقتل طفل خنقًا في منطقة الطالبية بحي الهرم، غرب القاهرة.


الصورة للتوضيح فقط

وكشفت المتهمة الأولى في واقعة قتل الطفل "يوسف" البالغ 14 عامًا، خلال التحقيقات؛ أن علاقة آثمة تربطها بوالد الطفل، الذي تعرفت إليه منذ 3 سنوات أثناء عمله سائق ميكروباص، وكانت تتردد عليه في منزله، في ظل غياب زوجته.
وقالت إنها رغبت في إنهاء تلك العلاقة، لكنه نشر صورًا فاضحة لها على مواقع التواصل الاجتماعي، فاتصلت به وطالبته بحذف تلك الصور، بحسب صحيفة مصرية.
وأضافت المتهمة خلال التحقيقات، أنه طلب منها الحضور إليه في شقته ليمسح صورها، وبعد استجابتها لرغبته رفض مجددًا مسح الصور، وطلب منها الحضور إليه مرةً أخرى، فاتفقت مع المتهم الثاني (زوجها عرفيًّا) على الانتقام منه وتخديره وسرقته للضغط عليه، وقامت بشراء "تورتة" ومشروبات غازية، ووضعت بهم مواد مخدرة تحصلت عليها من عملها ممرضةً، وذهبت إليه في شقته، وقام هو وابنه بتناول الطعام الذي جلبته.

وواصلت المتهمة أنهما عقب تناول الطعام استغرقا في النوم هو وابنه، فاتصلت بالمتهم الثاني الذي كان بانتظارها أسفل العقار، وسهَّلت له دخوله الشقة، وأثناء بحثهما عن مفاتيح السيارة الخاصة بالرجل المخدر، استيقظ الطفل، فخنقه المتهم الثاني وكتم أنفاسه بيده خشية افتضاح أمرهما.



لدخول زاوية بانيت توعية اضغط هنا

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق