اغلاق

قصة جميلة بعنوان ‘جـزاء الكسل‘ .. نتمنى ان تنال إعجابكم

ترافق رجلان في سفر طويل، كان احدهما كسولاً والآخر نشيطاً مجداً، قطعا مسافة طويلة ووصلا اخيراً الى غابة كثيرة الاشجار وكثيرة الطيور والوحوش،


الصورة للتوضيح فقط

قال الرجل النشيط لصاحبه الكسول : يجب ان نصطاد شيئاً نستعين به في سفرنا. فرد الرجل الكسول: هذا حق، اذهب واقتنص شيئاً فأنا لا احسن القنص. دخل الرجل النشيط في الغابة حاملاً سهمه وقوسه وبعد مدة عاد الى صاحبه ومعه بعض الطرائد وقال لصاحبه الكسول : قم يا اخي واجمع لنا حطباً. فرد عليه الرجل الكسول : إنني لم احطب قط في حياتي ولا اعرف كيف افعل ذلك. تركه الرجل النشيط وذهب ليجمع الحطب حتى تجمعت كومة كبيرة منه وحملها وعاد لصاحبه. فقال له : قم فاشعل النار. أجابه الكسول : إني اخاف ان تحرقني النار. عندها قام الرجل النشيط فاشعل النار .. فقال لصاحبه : قم اطبخ لنا. فأجابه الكسول : إنني تعب اطبخ انت دعني انام قليلاً. فقام الرجل النشيط .. فطبخ ولما انتهى من ذلك وجد صاحبه نائماً فتركه مستريحاً واكل حتى شبع ثم نام بجانب صاحبه، افاق الكسول جائعاً فوجد النار خامدة ولم يبق له شيء فأدرك جزاء كسله.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق