اغلاق

أمر لا يصدقه عقل .. قط يصل لأصحابه بعد غياب 15 عاماً

15 عاماً قضاها قط متشرداً ومسافراً من منطقة لأخرى على أمل إيجاد منزله وأصحابه الذين أضاعهم، ليتمكَّن أخيراً من أن يصل إليهم بعد تقدمه في السن، وحاجته إلى عناية أكبر.

ففي واقعة فريدة، أُصيب أفراد عائلةٌ، في كورنوال جنوب غربي إنجلترا، بالذهول بعد عودة القط وينستون، الذي فقدوه عام 2002، بعد انتقال صاحبته جانيت بارنز إلى بيتٍ آخر مع زوجها الجديد بيتر.
وقال الزوجان: إن وينستون كان معتاداً على الخروج وحده. واعتقدا أن تغيير المسكن هو ما تسبَّب في فقدان قطهما. وأضافا: لم تكن لدينا أي فكرة عن مكان وجوده طوال هذه السنوات، كنا نعتقد أنه يعيش مع شخصٍ آخر، حيث اختفى القط بعد نحو 6 أو 8 أشهر من انتقالنا إلى المسكن الآخر. وكان لدى الثنائي في ذلك الوقت فتيان مراهقون، وكلابٌ، لذا اعتقدا أن وينستون انزعج من هذا الأمر، ما دفعه للخروج من المنزل إلى أن عثر عليه بعض عملاء مركز "كاسل فيتيريناري غروب" للطب البيطري في لونسيستون.
وسُلِّم وينستون (17 عاماً) إلى عيادة بيطرية على بُعد 35 ميلاً من بيته، حيث استطاع الأطباء فحص رقاقته، والوصول إلى أصحابه. وفقاً لصحيفة "The Telegraph" البريطانية.
وقال ستيف كوكس، المدير في مركز الطب البيطري، الذي عالج القط: "عادةً ما تأتي إلينا كلابٌ وقططٌ، انفصلت عن أصحابها في ظروف عادية، لكن لم يحدث من قبل أن جاءنا حيوانٌ أليف، غاب عن أصحابه كما غاب وينستون".
وأضاف: "لا ندري كيف خطَّط لرحلته الشاقة من سانت أوستل حتى لونسيستون". وتابع: "نناشد كل مالكي الحيوانات الأليفة بزرع رقاقات إلكترونية في حيواناتهم. إنه أمرٌ غير مكلف وغير مؤلم، ويساعد في استعادة الحيوان في حال فقدانه".



لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق