اغلاق

حركة فتح: دور واشنطن كراع للمسيرة السياسية انتهى

جددت اللجنة المركزية لحركة "فتح" التأكيد "أن القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أنهى دور واشنطن كراع للمسيرة السياسية وأثبت انحيازها بشكل كامل


خلال لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الامريكي في واشنطن ، تصوير ثائر غنايم


للطرف الإسرائيلي" .
جاء ذلك خلال اجتماع للجنة المركزية لـ"فتح" عقدت برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة، تمهيدا لعقد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية اجتماعا طارئا في 14 يناير/كانون الثاني الجاري لاتخاذ خطوات "حاسمة ومصيرية" للتصدي لاعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرار حزب "الليكود" الحاكم في إسرائيل فرض سيادة إسرائيل على المستوطنات في الضفة الغربية.
وأشارت اللجنة المركزية لـ"فتح" إلى "ضرورة تشكيل آلية دولية لحل القضية الفلسطينية، تكون برعاية الأمم المتحدة، بهدف الخروج من الأزمة التي وصلت إليها العملية السياسية جراء استمرار الاحتلال في سياسته الاستيطانية، وعدم التزامه بالاتفاقات الموقعة، والانحياز الأمريكي الكامل لإسرائيل" .
وشددت اللجنة المركزية على "أهمية الاعتراف الدولي بدولة فلسطين باعتبار ذلك أساسا للحفاظ على مبدأ حل الدولتين المدعوم دوليا ولمواجهة "العنجهية الإسرائيلية" الرافضة لكل الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم" .
وأكدت اللجنة المركزية "أن جلسة المجلس المركزي المقررة في يوم الأحد القادم ستكون "هامة ومفصلية" لمواجهة التحديات الخطيرة المحدقة بالقضية الوطنية الفلسطينية" .
كما أكد اللجنة المركزية "أن الثوابت الفلسطينية والإجماع الفلسطيني والعربي وقرارات الشرعية الدولية هي الطريق الوحيد للسلام الدائم والعادل" .


اقرا في هذا السياق :
 ترامب مستقبلا أبومازن: ‘سنحقق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين‘، عباس : ‘نريد دولة‘



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق