اغلاق

الناشطة عبد الغني من كفرمندا:‘الوضع التربوي بمجتمعنا صعب‘

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الناشطة النسائية والاجتماعية زينة نصار عبد الغني من كفرمندا، والتي ترأس مشروع المرأة الريادية. وتحدثت زينة لمراسلنا
Loading the player...


عن فوضى النظام بالكثير من البلدان بالوسط العربي من نواحي ومجالات كثيرة من حيث عدم الانصياع للقوانين المختلفة وعدم المحافظة على النظافة والنظام وقوانين السير وحق الاولوية .
زينة اشارت الى ان "موضوع النظام يتعلق  بالتربية بالبيت وان تربية الابن هي التي تحدد مصيره، تبدأ من اللحظة التي نعلم بها ابننا كيف يقطع الشارع لكي يدرك  بالمستقبل عندما يكبر ويقود مركبته، ان هنالك اطفال يعبرون الشارع".
 واكدت ان "للمدرسة دور آخر وهو التربية الاساسية للتعامل مع الاخرين وتقبل القوانين التي تتعلق بالنظام وغيرها"، مشيرة الى ان "وضعنا بالمجتمع العربي جداً صعب، اذ نرى سائقين بلا رخص قيادة وشبان يقودون تحت تأثير الكحول ، عداك عن القيم السلبية التي يعكسها بعض الاهل على ابنائهم من خلال القائهم النفايات من المركبات وغشر ذلك . فليعلم الاهل انهم هم المسؤولون الاوائل على تذويت القيم لدى ابنائهم".


زينة نصار عبد الغني

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق