اغلاق

جمعية بسملة تنظم نشاطا ترفيهيا للأطفال المرضى بمشفى رمبام

نظمت جمعية بسملة نشاطا ترفيهيا أطلقت عليه اسم " ويبقى في الحياة امل " ، لرسم البسمة على وجوه اطفال مرضى السرطان في مستشفى رمبام بحيفا بمشاركة ذويهم .


صور من الزيارة والنشاط الترفيهي

ويأتي هذا النشاط ضمن نشاطات عديدة التي تنظمها جمعية بسملة خلال السنة بهدف رفع الروح المعنوية لأطفال المرضى بالسرطان وذويهم، وبمبادرة عضوات وشبيبة الجمعيه والتي قامت في بداية الاسبوع بتوزيع الهدايا على الأطفال المشاركين.
هذا وقام المهرجون بادخال الفرحة على قلوب الاطفال ورسم الابتسامة على وجوههم.
هذا وشكر الأهالي وطاقم الأطباء ادارة الجمعية والقائمين على هذا النشاط وعلى دعمهم ومشاركتهم في النشاط .
وفي حديث لمديرة الجمعية سائدة العلي حول النشاط ، قالت :" ان هذه الاعمال الخيرية التي تهدف لرفع المعنويات لدى هذه الفئة وغيرها من فئات من المجتمع والتي بحاجة لدعم معنوي هي من أولويات السلم في البرنامج السنوي في الجمعية، وأنها جدا فخورة بهذه الخطوات والتي تساعد في رفع الوعي لدى الشرائح المجتمعية الاخرى بالنسبة لمرضى السرطان والتحديات والصعوبات التي يعيشونها . وكذلك هذه النشاطات تزيد من التماسك والتلاحم المجتمعي" .
وفي حديث مع عضوة الجمعية رنين فاعور، أكدت "انها لأول مرة تشارك بمثل هذه النشاطات ، وهي فخورة جدا وتشيد بكل من يملك الوقت والارادة في ان يجعل البسمة تعلو وجوه هؤلاء الاطفال المشاركة بمثل هذه النشاطات" .
واكد الشبيبة المساهمون في إنجاح هذا النشاط "انهم جدا انفعلوا من النشاط وأنهم جدا مفعمين بكم هائل من الحب والأمنيات لهؤلاء الاطفال"، واضافوا "انهم جدا متأثرين لانهم صادفوا اطفالا بنفس أعمارهم يواجهون مرضا كبيرا ويتحدون اليأس" .
ساهم في إنجاح النشاط كل من عضوة الجمعية، رنين فاعور وسائدة العلي مديرة الجمعية ومندوبين عن حركة شبيبة بسملة .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق