اغلاق

شاب بريطاني يخسر نصف وزنه بطريقة غير متوقعة !

نجح رجلُ بريطاني يبلغ من العمر 43 عامًا، في خسارة نصف وزنه، الذي كان يزيد على 190 كيلو جرامًا ليعود إلى التمتع بوزن طبيعي وقوام مثالي، بطريقة سهلة جدا.


الصورة للتوضيح فقط

وسلطت صحيفة "إندبندنت" البريطانية الضوء على قصة الرجل، مشيرة إلى أن طوني هولاند، وهو أب لثلاثة أطفال، فقد نصف وزنه أو ما يعادل نحو 80 كيلو جرامًا، بفضل نظام غذائي متواضع وبسيط وبالغ السهولة.
ويروي هولاند كيف كانت معاناته اليومية بسبب زيادة وزنه، قائلًا: "كان نظام حياتي يقتصر على النوم في السرير، ثم التنقل بالسيارة، ثم الجلوس على المكتب في العمل، ثم العودة للمنزل بالسيارة فالجلوس على الكرسي والعودة أخيرًا إلى السرير من أجل النوم".
وأضاف: "لم أكن أنتبه إلى نوعية الطعام التي أتناولها. كان من السهل جدًا عليَّ تناول 5 ساندويتشات من البرجر المزدوج مع الجبن في وجبة واحدة، حتى أصبح حجم خصري يزيد على 147 سم، وهو ما سبب العديد من المتاعب والمشكلات في الحياة اليومية".

وتابع: "إن المعاناة الحقيقية التي واجهها كانت عندما بلغ وزنه 127 كيلوجرامًا وكان في طريقه للسفر من أجل قضاء العطلة؛ حيث كان السفر غير مريح بسبب السمنة والوزن الزائد، كان الجلوس متعبًا وكان الوصول من الطائرة إلى المبنى متعبًا أيضًا".
ويقول: "كل شيء تغيَّر بعد أن التقطت زوجتي صورة لي وأنا أجلس على الأريكة في المنزل، حيث كان الهدف من الصورة أن تريني كيف أصبح حجمي ضخمًا".

ويروي هولاند للجريدة البريطانية كيف أنه قرر التخلص من السمنة التي يعانيها، فالتحق بمركز قريب من منزله من أجل النحافة، فأرشده إلى نظام غذائي صحي، وهو النظام الذي تبناه بالفعل، فما كان منه إلا أن فقد نحو نصف وزنه خلال فترة وجيزة، أو ما يعادل 80 كيلوجرامًا من وزنه الذي كان يتجاوز الـ190 كيلو جرامًا.
ويتلخص برنامج هولاند الغذائي على تناول الأطعمة الصحية مثل الأسماك والدواجن والخضراوات والفواكه، مع تقليل الأطعمة والوجبات الخفيفة التي تحتوي على سعرات حرارية كبيرة.

وأضاف أنه خلال سنتين فقط نجح في التخلص من نصف وزنه، مشيرًا إلى أنه كان يمارس رياضة المشي أيضًا، مما سهل من عملية فقدانه للوزن.

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق