اغلاق

عزيزتي الام: تعرفي على فوائد استخدام الطفل للهاتف المحمول

الهواتف المحمولة أصبحت من ضروريات الحياة، ولا يوجد شخص لا يحمل معه هاتفه الخاص، وحتى الأطفال أصبحوا يحملون الهواتف في عصرنا الحالي خارج وداخل المنزل.


الصورة للتوضيح فقط
 

قد يعتبر الأطفال أن الهاتف المحمول مجرد لعبة للتسلية والمرح، فهم يفضلون مشاهدة الصور واللعب عليه ببعض الألعاب الخاصة بالأطفال. هناك أيضًا بعض الهواتف المحمولة التي تم تزويدها بالمزيد من الإمكانيات التي تتضمن دروساً وبرامج للتعلم. لذلك، لابد أن نجمع أنه على الرغم من أن الهواتف المحمولة لها بعض الأضرار الصحية على الأطفال، إلا أنها تتمتع ببعض الفوائد أيضاً عليهم. لكن، هناك بعض الشروط التي يجب أن يضعها الأهل عندما يستخدم الطفل الهاتف المحمول، فيجب ألا يسمح له بإستخدامه طوال الوقت، ولكن في الأوقات الهامة فقط. يمكن للطفل أن يحمله أثناء تواجده خارج المنزل من أجل إطمئنان الأهل عليه، كما يمكنه حمله في المنزل بوقت الفراغ للتعلم والإستفادة أو للعب بعد الإنتهاء من دروسه ومذاكرته. تابعوا معنا هذا المقال وتعرفوا على المزيد من فوائد استخدام الطفل للهاتف المحمول.
 
1- تقدم الطفل علمياً 
جميعنا ندرك جيدًا أن ذكاء الطفل ونمو عقله يعتمد بشكل أكبر على استخدام الأجهزة الإلكترونية، وخاصة في هذا العصر الحديث. ابتعاد الطفل عن استخدام الهاتف المحمول قد يؤدي إلى تأخره علمياً، ذلك لأن الهواتف الذكية تساعد بشكل كبير على تطور نمو تفكير الطفل، وتوسيع الأفق لديه. تسمح للطفل أيضًا بأن يكون على دراية كاملة لما يحدث حوله. تساعد الهواتف المحمولة الطفل في الحصول على العديد من المعلومات، وعمل التقارير والأبحاث الخاصة بدراسته، كما أنها تمكنه من متابعة الأخبار السياسية، ومشاهدة الأفلام الوثائقية والتعليمية أيضًا. لذلك، لابد وأن نجزم جميعنا أن التكنولوجيا الحديثة تجعل الطفل أكثر تفتحًا واطلاعًا عن الأجيال السابقة. كما أن الدول الأوروبية الحديثة أصبحت تعتمد على الهواتف الذكية كحل بديل للدّراسة.
 
2- سهولة التواصل مع الطفل
كل أم تشعر بالخوف والقلق على طفلها عندما يكون خارج المنزل، سواء كان بالمدرسة، أو في رحلة أو عند العائلة. لذلك، فهي ترغب بالتواصل معه لكي تطمئن عليه من أي ضرر يمكن أن يصيبه. لذلك يعتبر الهاتف المحمول هو الشريان الوحيد الذي يسهل تواصلكِ مع طفلكِ، وهذه الفائدة تعد من أكثر الفوائد التي يتمتع بها الهاتف المحمول عندما يستخدمه الأطفال. فيمكنكِ من خلاله أن تتواصلي مع طفلكِ، كما انه يساعد الطفل على الإتصال بالشرطة أو الإسعاف أو الإطفاء في حالات الطوارئ التي ربما يتعرض لها الطفل في غيابكِ، وتجعل حياته مهددة بالخطر.
 
3- تعليم الطفل المسؤولية
من فوائد الهاتف المحمول الأخرى على الطفل هي أنه يساعده بشكل كبير في تعليمه وتحمله للمسؤولية، مثل القدرة على إدارة الجهاز والحفاظ عليه، ومعرفة حدود المكالمات، واستخدام الإنترنت بحساب. فهذه الأمور جميعها تجعل الطفل متحملاً للمسؤولية والخروج من ثوب الطفل المدلل الذي لا يهتم بشيء إلى طفل أكثر نضجًا وتحملًا للمسؤولية. في نفس الوقت، تعتبر الهواتف المحمولة من أحد أساليب عقاب الأم لطفلها، فيمكنها تهديد الطفل بسحب الهاتف الذكي إذا لم يستذكر دروسه أو لم ينهي واجباته.
في نفس الوقت، لابد ألا ننكر أن استخدام الطفل للهاتف الذكي بشكل مستمر، قد يسبب له بعض الأضرار. من هذه الأضرار تعرض الطفل لمشاهدة بعض الصور والفيديوهات غير اللائقة والتي يتم نشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي بكل سهولة. كذلك أضراره على صحة المخ بسبب الذبذبات والموجات الكهرومغناطيسية التي تصدر منه، لذلك، لابد وأن يظل الهاتف المحمول خارج الغرفة التي ينام بها الطفل.
من اضرار الهواتف المحمولة أيضاً هي إبتعاد الطفل عن مشاركته مع أسرته، وانشغاله طوال الوقت بالهاتف المحمول عن طريق اللعب من خلاله. قد تؤدي هذه الألعاب أيضًا إلى إصابته ببعض الأمراض النفسية منها مرض التوحد أو الإكتئاب أو الصدمة نتيجة مشاهدة شيء غريب أو مخيف. يمكن أن تسبب الهواتف المحمولة أيضًا إصابة الطفل ببعض التصرفات والسلوكيات السيئة منها العنف والعدوانية. لذلك، عليكِ عزيزتي الأم الإنتباه إلى طفلكِ جيدًا عند استخدامه للهاتف الذكي.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق