اغلاق

نزاع عمل في مرافق الحكم المحلي احتجاجا على المس بأيام العطل للمساعدات برياض الأطفال والمدارس

أعلن رئيس نقابة عمال الإدارة والموظفين (الماعوف) أرنون بار دافيد عن نزاع عمل في كافة مرافق الحكم المحلي في البلاد، وبضمنها أيضا مرافق الحكم المحلي في البلدات الثلاث الكبيرة


الصورة للتوضيح فقط

تل-أبيب، القدس وحيفا وذلك، على ضوء الضرر الذي سيلحق في شروط عمل مساعدات الحضانات والمدارس، في أعقاب خطة الإصلاح الجديدة فيما يتعلق بأيام العطل في الحضانات والمدارس والتي أعلن عنها مؤخرا.
وكانت الهستدروت قد أعلنت أنها لا تعترض على خطة الإصلاح نفسها لكن أي تغييرات يتم إدخالها على هذه الخطة يجب أن تتم بالحوار والتفاهم وليس بشكل أحادي الجانب.
وكان أرنون بار دافيد قد بعث برسالة إلى رئيس الحكم المحلي حاييم بيباس والذي يشغل منصب رئيس بلدية موديعين والى رؤساء بلديات القدس تل أبيب وحيفا، جاء فيها ما يلي: "تلقينا في الأيام الأخيرة إنباء عن خطة إصلاح سيتم اتخاذها بشكل أحادي الجانب فيما يتعلق بجدول العطل في رياض الأطفال وفي المدارس دون التنسيق مع نقابة الموظفين والإدارة "هستدروت هماعوف"  هذه النقابة التي تمثل كافة الموظفين في البلاد. على ما يبدو أن هنالك من يفكر أنه بالإمكان اتخاذ وتنفيذ خطة إصلاح كاملة على حساب مساعدات الحاضنات اللواتي يتحملن ثقل وعناء العمل الذي يتضاعف شيئا فشيئا بهدف الاعتناء في كافة الأولاد في البلاد".
وأشار بار دافيد في رسالته "انه لن يكون شريكا في هذه الخطة التي تغير أنظمة ترتيبات من شأنها أن تمس في شريحة تتكون في معظمها من الأمهات والنساء اللواتي تعملن بكد"  وحذر بار دافيد أيضا أن رياض الأطفال والمدارس لن تفتح أبوابها  كالمعتاد خلال العطل دون التوصل إلى اتفاق مع الهستدروت حول هذا الموضوع" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق