اغلاق

استطلاع :‘المجتمع الإسرائيلي لا يساعد من يعانون مشاكل نفسية على الاندماج في المجتمع‘

بهدف فحص الأفكار المسبقة الموجودة تجاه مرضى الصحة النفسية ودراسة سبل تحسين وضعهم اجرى برنامج "الزملاء" التابع لشركة المراكز الجماهيرية استطلاع



بين 300 شخص  يواجهون  مشاكل نفسية . وأظهرت نتائج الدراسة أن المجتمع الإسرائيلي لا يشجع الذين يعانون من مشكلة نفسية  للاندماج في المجتمع. و الجدير ذكرة  ان اكثر من نصف المشاركين قالوا انهم ي في أكثر الأوقات يخفون   حالتهم النفسية  ولا يشاركوا احد بوضعهم ، ما يؤدي لعدم فهمهم  إضافة لعدم دعمهم ومساعدتهم  في عملية التعافي. 
 
أبرز المعطيات:
وبحسب بيان وصلنا من رانية مرجية، الناطقة الإعلامية  للمجتمع  العربي بشركة المراكز الجماهيرية، فإن ابرز المعطيات كانت كالتالي:"
1. فقط حوالي 43٪ من الذين تعرضوا للتمييز بسبب  حالتهم ذكروا ذلك.
2. ومن بين أولئك الذين عانوا من تمييز  معين  وفضلوا الصمت  وعدم مشاركة احد - معظمهم  قام  بذلك خوفا من  ان يقوم احد بالتعرض لهم  أو عدم الاكتراث بهم وتقديم مساعدة لهم، عدا عن انه في كثير من الاحيان لا يصدقونهم، و 30٪ خجلوا ان يشاركوا احد بحقيقة ما يواجهون من تمييز.
3. أكثر من 80٪ من الناس الذين يعانون من المرض النفسي   يشعرون ان  الاصحاء  ينظرون اليهم بنظرة سلبية على أنهم يشكلون خطرا  معينا, عديمي الفائدة، اغبياء،  خاملين،  ومساكين.
4 - ويعتقد حوالي 75 %أن التصور العام  للمجتمع  يمنع في  حالات كثيرة  الأفكار المسبقة .
وتظهر جميع الدراسات أن المجتمع يلعب دورا حاسما  فعالا  في  حياة  من يعاني من اضطراب نفسي او حالة نفسية  ويساعدهم على النجاح في العيش حياة كاملة في جميع مجالات الحياة، على الرغم من القيود النفسية  وبدون دعم المجتمع، واسقاط التصور السلبي وإسقاط السمات السلبية ، فمن الصعب والمستحيل  ان  يتعافوا".
 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق