اغلاق

حول العنف ضد النساء، بقلم: نردين شحادة

قال رسول الله صل الله عليه وسلم:" استوصوا بالنساء خيرا ". رواه الشيخان في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

 
صورة للتوضيح فقط


تتعرض الكثير من نساء العالم لمشكلة العنف, فهي ظاهرة سلوكية متعمدة موجهة نحو المرأة كالسهم المشتعل, الساحق لحقوقها البسيطة مما يؤدي الى نتائج وخيمة وبعيدة المدى على صحة المرأة من ناحية بدنية و عقلية على حد سواء.
في مقالي سأتطرق للعنف كعامل خطر لحياة المرأة, أشكال وانواع العنف, اثاره وانهيه بالوقاية منه.
العنف بحد ذاته مشكله اجتماعيه معقدة ويعود مصدرها للكثير من الاسباب وكلها لها دور متساو في ضرر الضحية فما بالنا اذ كانت نساء المجتمع هي الضحية ؟!
قد نلاحظ ازدياد موجات مقلقة من العنف من اين أتت؟ هل كانت في العصور القديمة ام انها ازدادت في عصرنا هذا بالأخص؟ ما هو دور المرأة في هذه الحال ؟ وغيرها من الأسئلة.

في العام الماضي قُتلت 17 امرأة في اسرائيل (مجتمع عربي ويهودي) بسبب العنف المنزلي وخلال السنوات الخمس الماضية قُتلت 82 امرأة وفقا لما نشره موقع فيتسو لمكافحة العنف ضد المرأة ,اضف ايضا الى انه يعيش اليوم في اسرائيل ما يقارب 200,000  نساء تعرضن للعنف و حوالي نصف مليون طفل معنف. وهذه الارقام الهائلة تدل على اهمية واحدة وهي ان دولة اسرائيل ترصد ارقاما للعنف لكن دون ردود كافيةمن سلطات الدولة.
جدير بالذكر ان كثيار من النساء تعرضن للعنف من قبل الطرف المقرب لهن أي عائلتهن وشريك حياتهن بنسبة اكبر من العنف الخارجي وهذا الامر يدل على الطريق السيء الذي وصل اليه المجتمع . 

انواع العنف ضد المرأة:
1. العنف الجسدي: النوع الاكثر انتشارا ضد المرأة , ويشمل هذا النوع من العنف أي اذى جسدي تتعرض له المرأة من قبل المذنب سواء كان اعتداء ضرب او استخدام أي وسيلة اخرى. وينجم من هذا العنف للضحية مخاطر صحية ونفسية صعبه.
2. العنف المعنوي (النفسي واللفظي): يشمل هذا النوع الاستهتار بالمرأة من قبل المذنب واللفظ بألفاظ مهينة تمس بها وبقدرها. ولهذا النوع من العنف اثار سلبية كثيرة من اهمها فقدان ثقتها بنفسها .  
3. العنف الجنسي : يشمل هذا النوع التهديد الجنسي بجميع انواعه, التحرش, الاغتصاب او أي علاقة تفرض على المرأة بالإكراه.
4. العنف الاقتصادي:  المذنب يمنع المرأة من التقدم والحصول على مكانات عليا والاستقلال الاقتصادي ويشمل ايضا حرمانها من التعليم, العمل والانخراط بسوق العمل. أي بما معناه انتهاك حق المرأة بالعمل وبالتالي المس بحقوقها وحريتها.

اثار العنف على المرأة:
 نحصد كنتائج للعنف ضد المرأة اثار لا يسمح الاستهانة بها ,ومنها :
1. الأمراض الصحية والاصابات الجسدية.
2. الامراض النفسية وينجم عنها فقدان الثقة بالنفس  والخوف وبدورهما يسمحا اللجوء الى عادات خطيرة وممنوعة  كالانتحار, الإدمان على الكحول, الإدمان على المخدرات, التدخين ... وبالتالي تضرر المرأة ضرر صحي أيضا.
3. شعور المرأة المتعرضة للعنف بالخجل والعار امام الناس ونفورها منهم مما يكون عائق امامها لإتمام مسيرة حياتها, أعمالها وتحقيق طموحها.
4. ينجم من عنف المرأة اضطرابات اجتماعية اسرية .

كشفت الابحاث ان هنالك "امرأة واحده من بين ثلاث نساء العالم  تتعرض للعنف" السؤال الذي يطرح نفسه الى متى ؟
من اهم الاجابات على هذا السؤال المطروح اعلاه هو الى ان تكسر المرأة زجاج الصمت والاستسلام التي تستر فيه الجريمة, وهذا بدوره يدل على شيء واحد وهو نقص الوعي لدى المجتمع .
نقص الوعي ينبع من عدة اتجاهات : لدى المجتمع, كون المجتمع لا يعرف حجم المشكلة و خطرها, لدى المذنب الذي لا يشعر بجريمته ولا يعترف بها كأنها فعل خاطئ حتى انه يلوم الاخرين والمرأة بشكل خاص دون التفكير بالأذى الكبير الذي سببه, وأخيرا لدى المرأة التي تعرضت للعنف  التي لا تعرف تعريف العنف ولا تستطيع المطالبة بحقها, حتى انها تعتبر العنف ضدها امر عادي لا داعي للتكلم عنه. 

 الصمت الذي يلازم المرأة "المعنفة" واستسلامها خوفا من العار بحد ذاته ما يزيد العنف ضدها ويقلل من مقامها في المجتمع لذا عليها التوجه الى الاماكن الملائمة الموجودة في الدولة, من ثم التبليغ وكسر الحاجز المعيق لها ,كذلك الاقتناع بأنها هي الأقوى والفاعل يستحق العقاب, فأنه حتمًا ستكون هذه الاماكن مأوى يحميها فلا وجود لحق يسمح بالعنف ,حتى ان الله سبحانه وتعالى أكرم النساء فمن يستطيع أذيتها ؟

 خلاصتي هي, لكل سكوت ثمن, وثمن عن ثمن يختلف, فثمن سكوت المرأة عن أذيتها ثمين فكفى للسكوت ! كفى للعنف ! كفى للألفاظ الجارحة ! قد حان الوقت هنالك الكثير من المؤسسات المدعومة لا تخافن ...
       
    وانهي مقالي بقول الله تعالى مكرما للمرأة :
(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)) - النساء.

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق