اغلاق

الاجتماع الثاني لمدرسة عبد العزيز امون في دير الاسد

عقد الاجتماع الثاني للعام الدراسي الجديد في مدرسة عبد العزيز امون بحضور الاهالي المنتمين انتماء يدعو الى الفخر وكل التقدير، وفي كلمتها شددت المديرة المربية جيهان ذباح


صور من الاجتماع

على ان الاهل يلعبون الدور الرئيسي في حياة اطفالهم، وان مراقبتهم عبر وسائل الاتصال باتت من ضروريات العصر اذ اننا نشهد على عصر باتت فيه التكنولوجيا تشغل الاهل قبل الاطفال عن ممارسة الحياة العائلية الصحيحة والصحية، واشادت بهم ان يركزوا جل اهتمامهم وانتباههم وان يقوموا بالفحص والبحث وراء ابنائهم عن تاريخ المواقع التي يتواجد فيها الاطفال، فقد بات واقعا أليما انشغال الاهل عن اولادهم وانشغال الاولاد عن ممارسة طفولتهم وتعرضهم لمواقع تجرح براءتهم .
وبعد ذلك تطرقت المديرة الى نتائج الميتساف "امتحانات النجاعة والنماء" ونتائجها المشرفة، فقد استطاعت المدرسة خلال سنة واحدة ان تضع المدرسة ضمن اعلى علامات في اللواء". وذكرت "ان كل الفضل يرجع في ذلك الى المعلمين والمعلمات والكادر الرائعين الذين تحظى بهم مدرسة عبد العزيز امون" .
وفي كلمته، اشاد رئيس لجنة اولياء امور الطلاب السيد يوسف سعد "بالجهود الجبارة التي تبذلها مديرة المدرسة وطاقم وكادر وهيئة المدرسة لتحسين الظروف المناخية التربوية التعليمية للاطفال، وهو امر تشهد القرية كلها عليه".
ودعا الاهالي "للتكاتف والوقوف الى جانب هذه المدرسة العريقة ومد يد العون لكل من يستطيع ان يساعد بكل الامكانيات".
وبعد ذلك توجه اولياء امور الطلاب الى الصفوف مع المربيات والمربين، حيث تم الشرح لهم بدقة متناهية ومهنية عن "اليات العمل التي من ضمنها يتابع كل طفل وطفلة من ناحية تعليمية واجتماعية" .
وقد لاقى الاجتماع الاستحسان من جميع من حضر واهتم بان ينقل المردود الايجابي الى المديرة الملاحظات وكتبتها لكي يتسنى للهيئة التدريسية دراستها في اليوم الذي يليه.
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق