اغلاق

لائحة اتهام ضد شرطي بمحطة عكا ‘ضرب وبلل شابا بالمياه بالحمام وهدده‘

عممت الناطق بلسان سلطة القضاء بياناً وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه :" قدمت النيابة العامة لقسم تحقيقات الشرطة في الدولة لائحة اتهام


الصورة للتوضيح فقط

ضد شرطي من محطة عكا ، وتشمل لائحة الاتهام الاعتداء على معتقل، والتهديد وتشويش سيرورة الاجراءات القضائية، حيث قام الشرطي بالاعتداء على المعتقل في حمامات المحطة حينما قام بشطفه بضغط مائي وهدده وهو يقوم بتقريب وجهه الى كرسي المرحاض، فالقضية تعود الى 3 اشهر بعد ان وصل الشرطي ويرافقه مراقب لكي يتم فحص بلاغ حول عن القاء حجارة باتجاه منزل ، فمع وصول الاثنين سمعا صوت تكسير زجاج فلاحظا ان هناك بعض القاصرين وقسم منهم يجلس بقارعة الطريق. ويستدل من لائحة الاتهام ان الشرطي توحه اليهم وسألهم من قام بالقاء العبوة فاجاب الفتيان "بان لا احد منهم" فتوجه الشرطي لشاب من بينهم طالبا منه هويته فاجابه المشتكي الشاب كاذبا "لا املك هوية "، فاعلمه الشرطي ان عليه القدوم معه للمحطة للتحقق من هويته، وبهذه المرحلة نشأ نقاش وجدال بينه وبين الشرطي، من خلاله رفع المشتكي يديه لجميع الاتجاهات ليقوم الشرطي بالنهاية باعتقاله وادخاله الى مركبة الشرطة وبالمقعد الخلفي".
وتابع البيان الصادر عن الناطق بلسان وزارة القضاء :" مع وصول مركبة الشرطة الى المحطة فتح الشرطي الباب وبدون اي سبب قام بصفع المشتكي وضربه عدة مرات برأسه، فحاول المشتكي حماية نفسه بواسطة يديه دون اي نتيجة، وبعد ذلك قام الشرطي بمسك رقبة المشتكي والبلوزة التي يرتديها ، ولم يستجب الشرطي للمشتكي بأن يتوقف عن ما يقوم به، محاولا ان يتحرر من يدي الشرطي صارخا يضربونني ، حيث قام الشرطي بجره، وتمزقت البلوزة التي يرتديها المشتكي، فقام الشرطي بدفع المشتكي الى باب غرفة الطعام فتضرر الباب واستمر الشرطي بدفعه الى الكراسي واسقطه ارضاً مع وصول رجال الشرطة الى المكان ".

"فتح الماء وبلل المشتكي ، وحقق معه وهو يرتج وعاود وسكب عليه عبوة من السائل"
 وتابع البيان الصادر عن الناطق بلسان وزارة القضاء والذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" تبين من لائحة الاتهام ان الشرطي اقتاد المشتكي الى اعلى الدرج بالطابق الثاني ولغرفة شرطة البلدية وطلب منه ان يجلس ووجه باتجاه الحائط، وقام بتناول مفاتيح الحمام واخذ المشتكي الى الحمام طالبا منه ان يدخل الحمام واعلمه بشكل كاذب انه يريد ان يجري تفتيشا عليه ، وقام الشرطي بفتح حنفية المياه التي بللت المشتكي كله وابقى المشتكي تحت الماء لوقت ، وهو يسد مخرج الحمام بجسده، ولا يسمح للمتهم بالخروج بعد ذلك قام الشرطي بادخال المشتكي الى غرفة المراحيض ودفع رأسه نحو كرسي المرحاض وهدده قائلاً "انطق بكلة اخرى فسادخلك بالداخل" ، وقام بوضع القيود بيديه ورجليه واجلسه على كرسي ، وهناك بدأ المشتكي يرتج من البرد بسبب المياه على جسده، وطلب الشرطي من المشتكي ان يتوقف عن الارتجاج بسبب الصوت الذي صدر عن القيود بأرجله، فاجابه المستكي "بانه لا يستطيع السيطرة على الارتجاج" فتناول الشرطي عبوة وسكب ما فيها على المشتكي وجره مع كرسيه وهو يشده على الحائط ، ويهدده قائلاً (اذا التفت فانت ميت"" .
وانهى البيان :" قام الشرطي بكتابة تقرير عملي عن الحادثة ممتنعا عن كتابة العنف الذي قام به باتجاه المشتكي كاتبا بشكل كاذب ان باب غرفة الطعام تضرر بسبب اعمال المشتكي ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق