اغلاق

مصرع شاب من النقب بتبادل اطلاق نار على الحدود مع مصر

ذكرت مصادر طبية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان شابا (25 عاما)، لقي مصرعه الليلة، إثر تعرضه لإطلاق نار في منطقة تسيئيليم في النقب الغربي. وتضيف المصادر


سيارة " الجيب " التي ضبطتها قوات حرس الحدود الاسرائيلية - تصوير : الشرطة

أن الشاب وصل بسيارة خصوصية برفقة ذويه  للالتقاء بسيارة الاسعاف وهو فاقد للوعي ودون تنفس وان الطواقم الطبية التي وصلت إلى المكان فشلت في  محاولات انعاشه وأعلن الطبيب المرافق وفاته.
وباشرت الشرطة التحقيق  في ملابسات الحادثة.

ضحية اطلاق النار شاب من بير هداج
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن الحديث يدور عن شاب عربي من سكان قرية بير هداج في النقب. ولم تعرف بعد خلفية حادثة إطلاق النار.

الشرطة: "تبادل اطلاق النار وقع على الحدود المصرية الاسرائيلية"
وجاء على لسان الشرطة انه "خلال نشاط لوحدة المستعربين في حرس الحدود في شرطة اسرائيل على الحدود المصرية الاسرائيلية لاحباط تهريب المخدرات، فقد تمت معاينة خلية تهريب بمشاركة مهربين مصريين واسرائيليين، وخلال النشاط اطلقت النيران اتجاه قوات حرس الحدود وبدأ تبادل اطلاق نار بين افراد حرس الحدود ومهربين في الجانب المصري، وخلال تبادل اطلاق النار، وعلى ما يبدو، قتل احد المهربين الاسرائيليين " .

بيان من الشرطة حول الحادثة في الجنوب الليلة
وقال المتحدث بلسان الشرطة " أن مقاتلي وحدة " المستعربين " في حرس الحدود وبمساعدة من وحدة " مجان " ، أفشلوا الليلة الماضية عملية تهريب مخدرات في منطقة الحدود الاسرائيلية المصرية ، حيث ان عملية التهريب رافقها اطلاق نار مكثف من قبل المهربين تجاه قوات المستعربين ومن قبل قوات الجيش المصري تجاه المهربين ، الذين كانوا في الجانب المصري من الحدود ، حيث اصيب في المكان مشتبه به اسرائيلي واتلذي اعلنت وفاته في منطقة معسكر تسئاليم ".
وقال المتحدث بلسان الشرطة الاسرائيلية في البيان " أنه خلال نشاط القوات في المنطقة تم رصد 30 مهربا مصريا كانوا يتحركون في منطقة الحدود ، حيث وضعوا سلالم على الجدار وبدأوا بالقاء أكياس تحتوي على مخدرات الى الجانب الاسرائيلي ، ووصلت الى المكان 4 سيارات من الجانب الاسرائيلي ، والتي نزل منها مشتبه بهم بدأوا بتحميل الاكياس في سيارتهم ، حيث باشرت القوات بالعمل على ضبطهم فتم اطلاق النار من تجاه الحدود المصرية ، كما وصل الى المكان رجل شرطة مصريون الذين قاموا باطلاق النار تجاه المهربين في الجانب المصري ، وبعد هروب المهربين من الجانبين ، عثرت قوات الشرطة على سيارة " جيب " وبها عشرات الكيلوغرامات من المواد التي يشتبه بانها سموم ، وبعد ساعة من الحادثة تم تلقي بلاغ عن رجل مصاب بعيارات نارية قرب معسكر " تسئليم " ، حيث تم اعلان وفاته ، وتشتبه الشرطة ان الرجل اصيب خلال عملية التهريب ، وقد تركه المشتبه بهم عند مدخل المعسكر ، وعلى ما يبدو انه اصيب بنيران المهربين المصريين ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق