اغلاق

أضف مساحة تخـزين جديدة لجهاز MacBook دون فتحه .. إليك الطريقة

قامت شركة "آبل" بتحسين أجهزة الكمبيوتر بالعديد من الطرق على مر السنين، بحيث صارت الآن أسرع وأقل سُمكاً وأخف وزناً مما كانت عليه من قبل، ولكن هذه المزايا كان لها بعض الآثار السلبية.



على عكس أجهزة ماكينتوش القديمة، التي كانت تحتوي على أجزاء قابلة للترقية أو التبديل، نجد أن أجهزة ماكينتوش الحديثة محكمة الغلق، بحسب تقرير لموقع مختص.
ومع ذلك، إذا نفذت سعة وحدة التخزين على جهاز كمبيوتر آبل المحمول (ولا تشعر بالراحة لفتحه)، لديك بالفعل خيار رائع وهو: "بطاقة ذاكرة من نوع ترانسيند جيت درايف لايت" (Transcend's JetDrive Lite).
تتوفر لجهاز 13" MacBook Air، وجهاز 13 Retina MacBook Pro، وجهاز 15 Retina MacBook Pro، وتتناسب بطاقة الذاكرة جيت درايف لايت في فتحة بطاقة الذاكرة الرقمية المؤمنة "سكيور ديجيتال" (SD Card) الموجودة في أجهزة الماك بوك.
وعلى الرغم من وجود العشرات من أنواع بطاقات الذاكرة، وكذلك بالنسبة إلى وحدات الذاكرة الفلاشية (USB flash drive)، إلا أن ما يميز هذه البطاقات هو حجمها الصغير بشكلٍ لا يصدق، الذي يصل إلى نصف حجم بطاقة الذاكرة العادية، بالإضافة إلى أن بطاقة جيت درايف لايت لا تبرز إلى الخارج من جانب جهاز الكمبيوتر، ويصل حجم هذه البطاقة إلى 128 غيغا.
في الواقع، بمجرد إدراجها، لن تضطر أبداً إلى التفكير في الأمر مرة أخرى. كما أنها لن تنكسر حتى لو كنت تستخدم غلاف أو حقيبة ضيقة للغاية.
ويعتبر أفضل استخدام لبطاقة الذاكرة جيت درايف كوحدة تخزين للملفات التي تحتاج أن تحتفظ بها معك دائماً، ولكن لا تحتاج إلى العمل عليها غالباً. وذلك لأن الوصول إلى هذه الملفات سيكون أبطأ من الوصول إليها على القرص الصلب لجهاز الكمبيوتر الخاص بك.
 
سرعتها معقولة
لا يُمثل ذلك مشكلة بالنسبة إلى ملفات الصوت والصور والملفات النصية. كما أنها لن تكون مشكلة إذا كنت تشغل مقاطع الفيديو، حتى لو كانت مقاطع فيديو عالية الوضوح (HD- High-definition).
وكذلك يمكنك الاحتفاظ ببعض التطبيقات الخاصة بك عليه وتشغيلها بسرعة معقولة. ولكن قد تواجه مشكلة فقط في حالة إذا كنت تستخدم الملفات المخزنة على بطاقة الذاكرة جيت درايف لتعديل مقاطع الفيديو أو الصوت، إذ أنها تتطلب الوصول إليها ومعالجتها في الوقت الحقيقي.
تتمثل الفائدة الرئيسية لاستخدام بطاقة الذاكرة، جيت درايف في توفير مساحة تلك الملفات الصغيرة التي لن يُمثل عدم وجودها على القرص الصلب الرئيسي الخاص بك مشكلة والاستفادة بهذه المساحة لتخزين الملفات الأكثر أهمية.
فإذا كنت تقوم بتعديل الكثير من مقاطع الفيديو، فمن الأفضل الاحتفاظ بهذه الملفات على القرص الصلب الرئيسي ونقل الملفات النصية والصور إلى وحدة التخزين الخارجية. كما أنها ستظل متاحة في متناول يديك، (ويعتبر ذلك فائدة كبيرة بدلاً من استخدام التخزين السحابي على شبكة الإنترنت)، بالإضافة إلى أنها لن تشغل مساحة كبيرة.

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق