اغلاق

علمياً وبعيداً عن المشاعر .. هذا ما يفعله الحب في حياتنا !

نعم للحب، للكثير من الليالي القاسية الحزينة التي بكل بساطة من السهل أن تجبر أعتى الرجال على البكاء، ولكن وصف شعور الوقوع بالحب أمر صعب وأقرب إلى المستحيل؛


الصورة للتوضيح فقط


فالحب لا يؤثر في أرواحنا وصحتنا النفسية فقط، بل في أجسادنا أيضًا.
وفي التقرير التالي سوف تتعرف إلى الاَثار التي يتركها الحب في حياتنا سواء على المستوى النفسي أو البدني.
 
1- مُسَكِّن طبيعي للأوجاع
لن تُضطر إلى تناول أقراص مسكنات الألم الطبية؛ فلقد وجد العلماء أن وقوع الإنسان في الحب يمد جسمه بهرمون "الأوكسيتوسين"، وهو الهرمون الذي يسميه المتخصصون هرمون الحب والعشق.
يعمل هذا الهرمون على تشتيت تركيز العقل في الأوجاع بنسبة تصل إلى 20%، ما يعني أوجاعًا أقل.
 
2- قلب قوي
يجعل الوقوع في الحب قلبك بأفضل صحة؛ وذلك بسبب تخفيض معدل ضربات القلب إلى النصف في الأوقات التي تشعر بها بالضغط العصبي، وهو الأمر الذي يقيك من الأزمات القلبية على المدى البعيد.
وكما ذكرنا من قبل يعمل الحب على إطلاق هرمون "الأوكسيتوسين" الذي يساعد على تقليل الإجهاد ويخفض ضغط الدم في أجسامنا.
 
3- مناعة أقوى
الوقوع في الحب يحفز الجسم على إنتاج هرمون "الإندورفين"، الذي بدوره يقوم على تعزيز جهاز المناعة لدينا.
 
4- نوم مريح

على عكس ما هو متوقع لا يجعلك الحب تُصاب بحالات الأرق، بل يجعلك تحصل على ساعات مريحة من النوم بسبب تحفيزه لجسمك على إفراز هرمون "الأسكتوسين" وهرمون "الإندورفين"، وهو الأمر الذي يعمل على نقص هرمون التوتر في أجسامنا، وهو هرمون "الكورتيزول".
 
5- عمر أطول
بالطبع الأعمار بيد الله وحده -سبحانه وتعالى- ولكن الشعور بالحب يجعل حياتنا أكثر راحة وخالية من الضغوط النفسية والعصبية، ويقلل من ضغوطات الحياة، وذلك هو ما يجعل الحياة أجمل وأسهل.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق