اغلاق

عرض مسرحية في سخنين لمكافحة حوادث العمل

بمبادرة من نقابة " معا " العمالية بالتعاون مع قسم النهوض بالشبيبة في بلدية سخنين بإدارة وافي غنامة ، ومدرسة جمال طربية الثانوية ، وبدعم من صندوق ،
Loading the player...

" منوف " التابع للتامين الوطني ، تم في المركز الثقافي في سخنين يوم امس الأول السبت عرض مسرحية " فوق وتحت السقالة " ، والتي تروي قصة طالب اسمه " هيثم "  في المدرسة الثانوية يعاني من مشاكل في التركيز ، يهتم بالرسم بدلا من الاهتمام بدراسته مما أدى الى فصله من المدرسة .
يقرر والد " هيثم " معالجة الموقف بأسرع وقت ممكن بهدف حماية ابنه من المجهول ، ونتيجةً لذلك ارسله للعمل مع عمه في البناء ، ليكون ذلك هو الحل الأمثل !.
خلال اليوم الأول في  العمل في موقع البناء يطلعنا " هيثم " على اجواء المكان ما بين العمال والادوات، لكنه ينهي يومه في المستشفى.
المسرحية من تأليف الكاتب غاي الحنان ، تمثيل الممثل امير شكري ، يعقوب ومودي قبلاوي .

تطبيق قوانين العمل
تم تنظيم المسرحية بهدف الحد من الحوادث المؤلمة ، وقد بدأت نقابة " معا " العمالية التي تعمل على تنظيم العمال والدفاع عن حقوقهم ، على مشروع رائد في الوسط العربي يهدف لتوعية العمال ولاهمية وجدوى استعمال وسائل الوقاية في العمل .
وتؤمن النقابة بانه يمكن منع حوادث العمل الخطيرة والقاتلة اذا كان هناك تطبيق صارم لقوانين وتعليمات الوقاية والسلامة ، ولذلك تقوم نقابة معا العلمية بالتحذير من اهمال أصحاب العمل بحقوق العمال وبالحفاظ على حياتهم وكرامتهم في اطار برنامج التوعية حيث تتوجه للمدارس الثانوية في الوسط العربي وتعمل على تنظيم حلقات ارشاد تهدف الى تشجيع الشباب العمال على الاهتمام بموضوع الوقاية لمنع حوادث العمل .

" مقتل 50 عاملا خلال عام 2016 "
وقال اساف اديب ، مدير نقابة العمال معا ، قال عن هذه الفعالية :" الكثيرون من أبناء الشبيبة من جيل 15سنة - 20 سنة يخرجون لسوق العمل لكي يكسبوا لقمة العيش لهم ولاهلهم ، وذلك دون ان يكونوا مدركين للاخطار المحدقة بهم بالعمل في الفروع المختلفة وسيما فرع البناء الذي يعتبر الفرع الأكثر خطرا ".
وأضاف:" في سنة 2016 قتل في حوادث العمل في فرع البناء 50 عاملا نتيجة حوادث العمل وأصيب اكثر من 200 عاملا باصابات خطيرة ، من بين هؤلاء نسبة كبيرة جدا من المصابين هم من العرب ".
واردف قائلا :" عندما يأتي أي شاب جديد لورشة العمل دون ان تتوفر له فرصة حقيقية لتلقي التاهيل الملائم ودون ان يهتم المسؤولون في الورشة او المصنع بتنظيم ارشاد خاص للشباب العمال لكي يفهموا ويذوتوا خصوصية مكان العمل والمهنة واخطارها فيصبح هذا الشاب الضحية القادمة المحتملة لافة حوادث العمل التي تضرب العمل وتقضي على حياتهم ومستقبلهم ، ولذلك من خلال فعالياتنا المتنوعة ، وعرض مسرحية فوق وتحت السقالة نتوجه لفئة الشباب ونبهم للحفاظ على حياتهم ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق