اغلاق

بلدية باقة الغربيّة تشقّ وتعبّد ستّة شوارع رئيسيّة في حارة أم الواويّات

عمَّمَ النّاطق الرّسميّ لبلديّة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، بيانًا تناوَلَ مشروع شقّ وتعبيد شوارع جديدة في حيّ أم الواويّات، شماليّ المدينة. وجاء في البيان الذي وصلت نسخة

 
صور من اعمال التعبيد وصلتنا من البلدية 

 
عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما :"أطلَقت بلديّة باقة الغربيّة، مؤخّرًا، مشروع شقّ وتعبيد ستّة شوارع في حارة أم الواويّات، شمال غربيّ مدينتنا، وذلك ضمن أكثرَ من مناقصة، صُودقت مؤخّرًا، لتمويل مواصلة العمل على البنى التّحتيّة.
وقد رُصَدَت أكثر من 5 ملايين ش.ج. لتطوير البنى التّحتيّة، جُنِّدَت حصّة الأسد منها لحارة أم الواويّات، التي ظلّت بأمسّ الحاجة إلى مثل هذه التّسوية في شوارعها، طيلةَ عقود، لم تُفْلِح البلديّات السّابقة في إحْلالِ تسوية في شقّ الشّوارع هناك، إلى حين نَجَحت دار البلديّة، برئاسة المحامي مرسي أبو مخّ، وبمجهود خاصّ من مسؤول ملفّ البنى التّحتيّة، السّيّد باسل بيادسة، في تذليل الصّعاب والمُعيقات التي وَقَفَت في وجه التّنفيذ هناك.
ويشارُ إلى أنّ المشروع الجديد هذا، يُعْتَبرُ أكثَرَ من حيويّ لهذا الحيّ، إذ أنّ خطّةً هندسيّة وُضِعَت لها، وبناءً عليها تمّ ربط الشّوارع هناك ببعضها البعض، ناهيك عن شقّ شوارعَ شكّلت قبل ذلك طريقًا دون مخرج. سوف يتيحُ هذا الإنجازُ المجالَ أمامَ تنفيذ مشاريعَ حيويّة أخرى (كافتتاح رياض أطفال وغيرها)، كانت غير ممكنة التّنفيذ، قبل تسوية الشّوارع هناك.
وقد تمّ الشّروع في العمل على تعبيد شوارع أم الواويّات، بعد انتهاء اتّحاد مياه وادي عارة من العمل على تنفيذ أعمال شبكة المجاري والمياه هناك، والتي لم يتبقّ من إتمامها إلّا القليل.
ويتوجّه مسؤولّ ملفّ البنى التّحتيّة، بجزيل شكره إلى أهالي حارة أم الواويّات، على ما أبدوه من تعاون واستعداد وجهوزيّة لمثل هذا المشروع الذي غيَّرَ من وجهِ الحارة ودفعها خطوات كبيرةً، نحو الأمام.
وسوف تُعلنُ دارُ البلديّة في الفترة القريبة المقبلة، عن مشاريعَ أخرى وإضافيّة ستنضمّ إلى باقةِ المشاريع المتواجدة قيد التّحضير والتّخطيط في المجالات العمرانيّة والبنى التّحتيّة".






لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق