اغلاق

توما- سليمان: بينس ألقى خطاب 'أرض إسرائيل الكاملة'

قالت النائبة عايدة توما-سليمان، من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في "القائمة المشتركة"، إن "خطاب نائب الرئيس الأميركي مايك بينس، أمام الكنيست اليوم الاثنين،

 
عضوة الكنيست عايدة توما- سليمان

هو خطاب "أرض إسرائيل الكاملة"، خطاب صهيوني وقح، ينفي حق شعبنا الفلسطيني في وطنه، إلا أن هذا الحق راسخ لا تقوى عليه لا الصهيونية ولا أميركا الترامبية".
وقالت توما سليمان، إن "بينس القى خطابا توراتيا، في جوهره السعي لالغاء حق الشعب الفلسطيني في وطنه، بقوله، إن إدارته في البيت الابيض، "استندت الى الحقائق وليس الخيال". كما قوله، إنه فقط إذا أراد الطرفان، فيمكن التوجه نحو حل الدولتين"، وهي صيغة خبيثة بامتياز، كون أن من يرفض حل الدولتين، هم حلفا بينس، حكومة بنيامين نتنياهو".
وشددت توما سليمان، على أن بينس "جاء الى الكنيست ليلقي خطاب قمع واستبداد وحرب، خطاب أجندة الإدارة الأميركية التي يشارك في قيادتها، التي تسعى لرفع مستوى لهيب النيران، من أجل الطغيان الامبريالي، وحليفته الصهيونية".
وقالت توما سليمان، إن "حق شعبنا الفلسطيني في وطنه راسخ، ولا يمكن للإمبريالية الأميركية ولا للصهيونية أن تلغيه، ونحن على قناعة تامة، وبإرادة شعب قرر أن لا يسكت على حقه، ومعه القوى التقدمية في العالم، والقوى السلامية الإسرائيلية، أن الدولة الفلسطينية المستقلة، كاملة السيادة وعاصمة القدس المحتلة ستقوم".
 وردت توما سليمان على قرار رئيس الكنيست يولي ادلشتاين، بمنع مشاركة كل نواب القائمة المشتركة من جلسة الكنيست اليوم الاثنين، وقالت، إنه "قرار انتقامي قمعي، لأن ادلشتاين، المستوطن، لا يستطيع أن يتصرف بشكل آخر، وهذا ايضا ما يميز خطابه العنصري المتطرف، اليوم. كما انه يعتبر عقوبة جماعية، الامر غير المتبع في الكنيست حتى الان. يبدو ان رئيس الكنيست يريد نسخ سياسة العقوبات الجماعية التي تتبعها الحكومة اليمينية أيضا الى داخل الكنيست، مما يدل على ان الخطوة الاحتجاجية التي قامت بها القائمة المشتركة نسفت المسرحية التي كان يرغب بتصديرها للاعلام العالمي وكأن جميعنا نحتفي بنائب الرئيس الأمريكي بينس".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق