اغلاق

الحداد: نُمنع من ترميم منازلنا بالبلدة القديمة في القدس بحجج واهية

يعاني أهالي مدينة القدس وخاصة سكان البلدة القديمة منها، من مشاكل في الترميم ما بين المنع من قبل السلطات الاسرائيلية في فرض تكلفة مالية باهظة،
Loading the player...

وانها مُكلفة الى حد ما مقارنة بالوضع الاقتصادي الذي يعيشه الفلسطينيون في القدس .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى مع احد سكان البلدة القديمة وعضو لجنة اهالي البلدة القديمة ، حيث قال :" بأن 90% من المواطنين هنا يعانون من ترميم المنازل، بالرغم من وجود 3 مؤسسات مختلفة تدعم هذا الشأن، ولكن يوجد تقصير محلي وعالمي فيه، خاصة لسكان البلدة القديمة الذين يعانون من شتى الوسائل منها المادية والمعنوية، عدا عن الضغوطات المتواصلة من قبل السلطات الاسرائيلية وسلطة الاثار التي تُقيد المقدسي في عملية الترميم ووضع شروط تعجيزية تحد من حرية البناء والتعطيل من المؤسسات الاخرى" . واصفاً الامر "بالكارثة الحقيقية خاصة بالرقابة المتواصلة من قبل السلطات غير المبررة بحجة الامن والامان لدى المواطنين، وبالتالي منازل المواطنين في البلدة القديمة في خطر حقيقي جراء المماطلة والحجج الواهية" .
واكمل حداد حديثه "انه في حال موافقة السلطات الأسرائيلية على عملية الترميم يكون هناك موظف من قبل الاثار وعلى المواطن ان يقاضيه اجره اليومي بمبلغ 1200 شيكل، والذي يبدأ في المماطلة وايجاد مشاكل مُعقدة تدفع المقدسي للهروب الفوري من اي ترميم وتهجير عرقي للمواطنين للخروج من المدينة المقدسة، في ظل عدم وجود صندوق مخصص لدعم المقدسيين" . 


علاء الحداد ، مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق