اغلاق

لبيد لنواب التجمع: ‘الكنيست ليست ملجأ للمخالفين للوهلة الأولى‘ - زحالقة:‘سيلد الجبل فأرا‘

طالب رئيس حزب "يش عتيد" يئير لابيد، أعضاء الكنيست عن التجمع الوطني الديمقراطي، أن "يعلّقوا عملهم في الكنيست، اثر الشبهات الخطيرة وتوصيات الشرطة


وزير المالية يائير لابيد 


بتقديمهم للمحاكمة".
وكتب لبيد على صفحته:" لا يُعقل بان يجلس في الكنيست أعضاء كنيست ستتم محاكمتهم قريبا، على فساد وخيانة الأمانة".
وتابع لبيد:" الكنيست ليست ملجأ آمنا للجناة للوهلة الأولى. حتى وإن لم يكن هناك مسارا قانونيا، من المهم وضع قواعد سلوكية عابرة للأحزاب".

النائب زحالقة:" سيلد الجبل فأرا"
من جانبه ، دحض رئيس حزب التجمع ، النائب د. جمال زحالقة ، في حديث أجري  معه امس، عبر قناة الوسط العربي ، قناة هلا - جميع الشبهات للوهلة الاولى - التي توجهها الشرطة لأعضاء ومسؤولين في التجمع، منهم هو ، النائبة حنين زعبي والنائب جمعة الزبارقة .
 ونفى د. زحالقة جملة وتفصيلا كافة الشبهات من " خداع ، تزييف ، تبييض أموال وغيرها ..".
وقال د. زحالقة لقناة هلا :" ما نشرت الشرطة اليوم من بيان ، هو بيان سياسي بامتياز ، يدّل على الملاحقة السياسية ".
ومضى د. زحالقة :" مواجهتنا وموقفنا المشرف ضد نائب الرئيس الامريكي ، بينس ، في الكنيست أمس ، لم يرق كما يبدو للبعض ، وهناك من قرر ان يصدر هذا البيان في هذا اليوم تحديدا .. يبحثون منذ فترة عن التجمع .. وكأنهم يبحثون عنا بفتيلة ، فشلوا في السابق ، وسيفشلون في هذا الملف ايضا .. وسيلد الجبل فأرا ".


النائبة حنين زعبي


النائب جمعة الزبارقة


النائب د.جمال زحالقة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق