اغلاق

فريق اتحاد ابناء سخنين يرد على تصريحات الوزيرة ريغف: ‘لن تحترق القرية ولا المدينة‘ !

أثارت تصريحات وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريجف غضبا كبيرا لدى ادارة فريق اتحاد أبناء سخنين خاصة ومشجعي الفريق والوسط العربي عامة، وذلك عقب نهاية مباراة


صور لاعبي سخنين خلال مواجهة بيتار يشكرون الله

الفريق السخنيني أمام فريق بيتار القدس قبل يومين والتي خسرها الفريق السخنيني بالنتيجة 4-2. حيث تواجدت وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريجف بين مدرجات مشجعي بيتار القدس، وقد هتفت حناجر المتواجدين في المدرجات بالعديد من الهتافات والشتائم بحق العرب والدين الاسلامي ومن بين الشتائم كانت " الموت للعرب"، "ولتحترق بكم القرية"، ناهيك عن المسبات بحق الدين الاسلامي والرسول ...
وعلى الرغم من هذه الشتائم والتي سمعتها الوزيرو ريجف، الا أنها خرجت في مؤتمر صحفي تؤكد به أن السبب في تلك الشتائم هو "استفزاز لاعبي فريق اتحاد سخنين لمشجعي البيتار بالركوع عند تسجيلهم الهدف"، وأكدت أن "هذا الامر مستفز ولا يجب أن يكون". وفي النهاية استنكرت الشتائم من قبل مشجعي بيتار القدس.

"ما حدث يظهر الوجه الحقيقي للوزيرة"
هذه التصريحات أثارت غضب الفريق السخنيني ومشجعيه الشيء الذي جعل ادارة الفريق تخرج بتصريح رسمي ردا على أقول الوزيرة ريجف وفي مفاده: " الوزيرة ميري ريجف اختارت أن تترك الهتافات العنصرية والشتائم البذيئة والمسيئة من قبل جماهير بيتار القدس والتي جلست بينهم، واختارت عنوانها ركوع وشكر لاعبي اتحاد سخنين لله كأمر مستفز، هذا الشيء يظهر حقيقة ووجه الوزيرة ميري ريجف الحقيقي، وكأنها نسيت عندما سجل اللاعب ايتاي شيختر هدفا في سخنين قبل فترة وأخرج قبعة ووضعها على رأسه وأدى صلاة شكر الى الله. نحن ادارة اتحاد سخنين لم ننتقده وخرجنا بتصريح يؤكد عدم استيائنا من اللاعب أو أي شخص يشكر الله مهما كانت ديانته. ومن هنا نقول للوزيرة ريجف تفكرينا ليس شبيها بتفكيرك، ولا طريقنا شبيهة بطريقك، فطريقنا أعلى وأسمى من طريقك، والانسان يكمن باحترامه، ومن هنا نقول لك، مع التماسك حول القيم الرياضية، لن يتم حرق القرية ولن تحرق المدينة".


ألوزيرة ميري ريجف تضع لفحة بيتار القدس

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق