اغلاق

الراصد الجوي إياد قليبو يتحدث عن التقلبات المناخية في البلاد

شهدت المنطقة في السنوات الاخيرة تقلبات مناخية ادت الى ضعف الهطول المطري بشكل جزئي وقلة في تشكل المنخفضات القوية، مما ادى الى نقص في الموارد المائية


تصوير أحمد جلاجل 

وتعاني المنطقة من قلة الامطار بسبب هذه التقلبات الحاصلة، مع العلم ان اخر موسم تعرضت فيه المنطقة الى امطار اعلى من المعدل بشكل ملفت عام 2003 ، بعد ذلك طرأ تقلب وبدأت تخف معدلات الامطار رويدا رويدا.
ويعود السبب في ذلك حسب الراصد الجوي اياد قليبو الى دورة الرياح والاحترار الذي يحصل في محور القطب الشمالي خاصة طبقة الستراتوسفير، وهي المسؤولة عن البرودة في بوجه عام .
وأضاف قليبو "انه يعتبر هذا التذبذب امرا طبيعيا يحصل كل عدة سنوات، لان المنطقة شهدت الكثير من السنوات الشحيحة وفي المقابل شهدت المنطقة سنوات ممطرة . ومنذ موسم 2015 بدأت التقلبات السلبية بالتأثير على الطقس في البلاد، ففي الموسمين الماضيين كانت الامطار اقل من المعدلات العامة بوجه عام" .

هل سنشهد في الموسم الحالي تحسنا مناخيا ؟
قال الراصد الجوي قليبو طانه في شهر سبتمبر من الخريف الماضي قمت بالبحث عبر الخرائط الجوية العددية عن طبيعة امطار الموسم الحالي، فتبين وحسب الاستنتاج الصادر في هذه البيانات الفيزيائية ان الموسم سيكون افضل من سابقيه من حيث كمية الامطار وعدد المنخفضات وتعمق الكتل الباردة صوب البلاد، فمنذ الخريف شهدت المنطقة حالات مطرية متتالية رغم متوسطية قوتها إلا انها كانت افضل من خريف 2016 . وأخذت الحالات طابع القوة مع دخول شهر كانون الثاني يناير الجارين حيث شهدت المنطقة حالات قوية ادت الى تحسن ملموس على الاداء المطري العام ويعود ذلك حسب الدراسة الى أن الحوض الشرقي للمتوسط في هذا الموسم يتميز برطوبة عالية وحرارة مناسبة لتشكل منخفضات قوية، اضافة الى تشكل الرياح الاطلسية الرطبة باتجاه المنطقة مما ساهم في حدوث امطار غزيرة وفيضانات على اغلب المناطق في البلاد .
وما تبقى من الشهر الجاري وحتى بداية شباط تشير التوقعات وحسب الخرائط المرفقة الى ان المنطقة ستبقى تحت تأثير نشاط بارد وماطر بسبب تشكل مرتفع جوي غرب اوروبا مما يعمل على تأثرنا اعتبارا من منتصف الاسبوع بمنخفض جوي سيعمل على استداد سرعة الرياح مجددا وعودة الاجواء الماطرة والعاصفة بسبب هبوط قيم الضغط الى 1000 ميليبار .
ومع اندفاع كتلة اشد برودة مساء الخميس وبتاريخ 25 من الشهر الجاري سوف يتشكل منخفض أخر فوق قبرص وهو الاطول مدة منذ بداية الموسم، مما يؤدي الى المزيد من الامطار والسيول على اغلب المناطق في البلاد وستكون الفرصة مهيئة لسقوط ثلوج متقطعة على الجبال العالية في الشمال وجبل الشيخ. ويستمر حتى تاريخ 28 ، وبسبب الامطار المتوقعة سوف تصل كمية الامطار في بعض المناطق الى المعدلات الموسمية العامة" .
وتابع قليبو عن كثب "اندفاع كتلة اخرى من روسيا باتجاه المنطقة وهي قيد الدراسة وربما تعمل على تشكل منخفض مطلع شباط، وتشير التوقعات البعيدة الى ان النشاط المطري سيستمر الى نهاية شهر أذار، مما يساهم في تحسن الموسم" .  ( من أحمد جلاجل )


الراصد الجوي إياد قليبو

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق