اغلاق

4 مفاتيح ذهبية لتعلّم استعادة الثقة بالنفس في مكان العمل

يشعر بعض الأشخاص بالشكّ في قدرتهم على التحدث أمام الآخرين، وبالخوف دائماً من القيام بأي خطوة إلى الأمام منعاً للفشل. ومع مرور الوقت وتزايد هذا الشعور تتراجع الثقة بالنفس،


الصورة للتوضيح فقط

وخصوصاً في مكان العمل، ما يؤثر سلباً على الأداء الوظيفي والإنتاجية. ورغم ذلك يمكن تعلّم الطرق التي تساعد على استعادة تلك الثقة لكي لا يؤدي فقدانها إلى الإخفاق في أداء المهمات والواجبات.
 
1- البحث عن سبب عدم الثقة بالنفس
يسبب انعدام الثقة بالنفس الشعور بالخوف من القيام بأي خطوة جديدة أو مغامرة تحتاج إلى الجرأة. لذا من الضروري أولاً البحث عن سبب هذا الخوف. ومن المهم في هذه الحالة الاستعانة باختصاصي نفسي. فقد يرتبط ذلك الشعور بالطفولة مثلاً، أو بظروف حياتية أخرى غير واضحة المعالم وأسباب خفية. وعند معرفة السبب يمكن السير على طريق التخلص من النتيجة.
 
2- محاورة الذات
لتعلّم الثقة بالنفس في مكان العمل، من المفيد التحدث إلى الذات وتشجيعها على المضي إلى الأمام والقيام بخطوات مفيدة والتخلص من الخوف. كذلك من المهم التخلي عن الرغبة الدائمة في الحصول على إعجاب الآخرين والعمل من أجل الشعور بالرضى الذاتي. ويجب التذكر دائماً أن الجميع يخطئ وأن لا وجود للأشخاص المثاليين.
 
3- اكتشاف فوائد عدم الثقة بالنفس
فليست هذه الصفة سيئة أو سلبية بشكل تام، لأن الخوف يدفع إلى طلب المساعدة وإلى الاستفادة من خبرات الآخرين وتعلّم المزيد من المهارات. وهذا ما يساعد مع مرور الوقت على بناء الثقة بالذات وتعزيزها بشكل تدريجي.
 
4- وضع جدول بالقدرات
لتحفيز الشعور بالثقة بالنفس، من الضروري تحديد القدرات الذاتية بوضوح. ولهذه الغاية يمكن كتابتها على مفكرة خاصة مثلاً. فهذا يساعد على تطويرها وعلى التخلص من نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة. كذلك من المفيد اعتبار الاجتماع مع المدير فرصة لإثبات الذات بدلاً من الخوف منه. فهو مساحة للحوار وتبادل وجهات النظر وإظهار الطاقات التي قد لا يتنبه إليها ذلك المسؤول.

لمزيد من حياة الصبايا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق