اغلاق

7 حقائق قاسية ستغير مفهومك عن الحياة .. هيا لنكتشفها معا

من الصعب أن يعترف أحدنا بنقاط الضعف التي يعاني منها، وغالباً ما نعتمد على منح أنفسنا والآخرين الأعذار للهروب من الكثير من الحقائق.


الصورة للتوضيح فقط

ونقضي معظم حياتنا في مرحلة الانتظار: انتظار شيء ما كي يحدث، انتظار شيء ما أن ينتهي، أو شيء كي يبدأ، ولكن تلك العملية هي الحياة بحد ذاتها، فلماذا ننتظر، ولماذا لا نواجه ونشارك في  تلك الأحداث؟
ولذلك وجب علينا لفت انتباهك إلى بعض الحقائق التي يجب أن تعلمها؛ كي تتمكن من أن تواجه حياتك وتتقدم فيها دون أن تنتظر.

1- في الواقع لا أحد مشغول لدرجة أنه غير قادر على الرد عليك:
صديقك أو زميلك ليس في الواقع مشغولاً لدرجة أنه غير قادر للرد على رسائلك، فعليك أن تتذكر أن الناس يصنعون الوقت لمن يرغبون في أن يصنعوا الوقت لهم، فنحن نتصل ونرد على رسائل ونقابل من نرغب في الحديث معهم مهما كانت الظروف.

فإذا كنت لا تتلقى رداً من أحد الأشخاص، فهذا للأسف لأنه اختار ألا يرد عليك أو يتواصل معك، فكلما توقفت عن منح الأعذار لمن يعاملونك بسوء، كان لقاؤك وتقاربك من الأشخاص الذين يحترمونك سيكون أسرع.

2- الجميع يضع مصالحه الخاصة أولاً:
مهما كان مقدار الحب وطيبة القلب والرعاية الذي يمنحه بعض الأشخاص إليك، فهم في النهاية سيضعون مصالحهم وتقديمها عليك.
فمعظم الناس يحصلون منك على أشياء ومنافع أكثر مما يتمكنون هم من أن يمنحوه إليك، لذا ابدأ بوضع حدود خاصة لك، لا تسمح للآخرين بعبورها، فالأشخاص الأقوياء لا يخشون من قول لا أو وضع الأمور في مكانها الصحيح عندما تتطلب الضرورة، فهم يعلمون أنه يجب عليهم الاهتمام بأنفسهم؛ لأنه لن يفعل أحد.

3- مستحيل أن تجعل الجميع سعداء:
إذا فعلت كل ما يطلبه كل شخص موجود في حياتك منك، فبالتأكيد ستصاب بالجنون أو سينتهي بك الأمر أنك تفقد معنى الحياة الحقيقي، فالحقيقة هي أنك لا تستطيع أن تسعد الجميع.
بالتأكيد يمكنك أن تحاول أن تسعدهم ولكنك لن تنجح في ذلك، فهناك دائماً من سيقف ويعترض على اختياراتك، أو طريقة عيشك، وستتعرض للانتقاد مهما كان ما تفعله، لذا قم بالاختيار الصحيح بالنسبة إليك، وامتلك الشجاعة لمطاردة ما تشعر بأنه صحيح.

4- العالم لا يدين إليك بشيء على الإطلاق:
قد تكون الألطف، الأذكى، أو الشخص  الأكثر إثارة للاهتمام في العالم، ولكن إذا لم يكن هناك أحد آخر يقدر، ويشعر بتلك المواهب التي تمتلكها فلن تحصل على شيء من أحد.

فهناك اختياران أساسيان هما المتاحان أمامك دائماً: يمكنك أن تظل بقية حياتك تشعر بالحزن والأسى على نفسك؛ لأنك تستحق أكثر مما تحصل عليه الآن، أو يمكنك اقتحام العالم، وتحصل على ما تريد.

5- النجاح الذي تحققه من أجلك أنت:
قد تعيش طوال حياتك تلوم العالم والآخرين على أنك لا تمتلك الوقت الكافي أو المال أو الطاقة أو الموارد لتحقيق أهدافك، ولكن مهما كانت كلماتك منطقية فإن الحقيقة القاسية هي أن كل إنسان يعيش في هذا العالم لديه الأعذار المناسبة له؛ كي لا يترك أو يغير حياته.
الأشخاص الذين يحصلون على أكثر مقابل من الحياة هم أشخاص لا يصنعون الأعذار، بل فقط هم طرق للتغلب على العقبات بدلا من أن تتعطل بها حياتهم، وهذا هو سبب نجاحهم.

6- أفعالك تُعرفك وليس أفكارك:
يمكنك الجلوس داخل المنزل طوال اليوم، وتفكر عن الأشياء التي يمكن أن تجعل من عالمنا عالماً أفضل، ولكن بمجرد خروجك لتبدأ في تنفيذ شيء ما ستكتشف في الواقع أنه لا يمكنك أن تحدث أي فارق.
فالقدرة على صناعة خطط كبيرة هي قدرة عظيمة بالتأكيد، ولكن فقط في حالة إن ارتبطت بأفعال ساعدت على تحقيق هذا الهدف، لذا تذكر دائماً أننا نحاسب على أفعالنا وليس على نوايانا.

7- لن ينقذك أحد من الحياة:
في الحياة دائما ما ننتظر شيئاً، حتى أننا ننتظر أن نقابل الشخص المناسب، ننتظر الحلم كي يكون حقيقة، في حين أننا غير سعداء بوضعنا الحالي، نعتمد على حدوث المعجزة، والتي ستساعدنا في التغلب على كل مشاكلنا.

ولكن الحقيقة أن الحياة لا تسير بهذا الشكل، والمشاكل لا يمكن حلها بطرق سحرية، إذا أردت أن تغير حياتك فعليك أن تكون أنت الشخص الذي يتخذ هذا القرار.

الأشخاص الأقوياء يعلمون تلك الحقيقة البسيطة: عندما تشتد المصاعب، أنت لست في حاجة لانتظار أحد؛ كي يقوم بمساعدتك، أو فعل شيء من أجلك، عليك فقط الاعتماد على نفسك.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق