اغلاق

تحوّل مثير - بعد التحذيرات من سنة جفاف أخرى..الامطار الاخيرة تبعث الأمل بنفوس الخبراء

كميّة الأمطار التي هطلت في الأيام الأخيرة شكّلت تحوّلا كبيرا في قطاع المياه حيث أنّ سلطة المياه باتت غير مقتنعة الآن بأنّ هذه السنة ستكون سنة جفاف كما اعتقدت في


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


بداية موسم الشتاء.
وستقرّر كميّة الأمطار التي ستهطل خلال شهر فبراير/ شباط نهائيا مصير هذه السنة بالنسبة لكونها سنة جفاف أم لا.
 
"بالمعدل العام تتلخّص كميّة الأمطار التي هطلت في جميع أنحاء البلاد منذ بداية السنة الشتويّة بنحو 93 % بالنسبة للمعدّل السنوي و بنحو 50 – 55 % بالنسبة للكميّة السنويّة العامّة وبذلك فإنّ مصير فصل الشتاء الحالي متعلّق بأمطار شهر شباط " هذا ما أعلنته سلطة المياه يوم أمس الجمعة.
وأعلنت سلطة المياه كذلك بأنّ أغلبيّة الأمطار التي هطلت في الأيّام الأخيرة شكّلت تحوّلا كبيرا لانّها هطلت في الأماكن " الصحيحة " وخاصّة في منطقة الجليل حيث ملأت هذه الأمطار خزانات المياه بعكس الأمطار التي سقطت في أماكن أخرى ولم تساعد في ملء هذه الخزانات.
 
في اليومين الأخيرين هطلت كميّة كبيرة من الأمطار خاصة في الجليل الغربي والكرمل والشاطئ الشمالي ورموت منشيه " 135 ميلمتر أمطار بالمعدّل " وبهذا فإنّ شهر كانون الثاني الحالي يعتبر اكثر شهر سقطت فيه الأمطار وذلك بالنسبة للمعدل السنوي 150 %.
في الجولان والجليل الأعلى هطلت 100 ميلمتر من الأمطار وفي مركز البلاد هطلت 20 – 50 ميلمتر.
 
في الوديان التي تصب في بحيرة طبريا يوجد تدفّق كبير للمياه.
 
وبالرغم من كل ما ذكر أعلاه فإنّ النقص بالمياه ما زال كبيرا. فبالرغم من ارتفاع منسوب المياه في بحيرة طبريا بـ 5.5 سنتم في اليومين الأخيرين ولكنّه ما زال تحت الخط الأحمر بـ 1.1 متر وأقل ب 5.3 متر من خط البحيرة الممتلئة بالماء الى آخرها .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق