اغلاق

لجنة الدفاع عن أراضي الروحة تحذّر من مرور خط الكهرباء

عقد مساء اليوم السبت بقاعة المركز الجماهيري بمدينة ام الفحم اجتماع طارئ للجنة الشعبية للدفاع عن أراضي الروحة ، وذلك لبحث موضوع مصادقة المجلس القطري


جانب من الاجتماع 

للتخطيط والبناء على مشروع عبور خط كهرباء 400 كيلوواط عبر أراضي الروحة. 
وشارك بالاجتماع رئيس القائمة المشترك النائب ايمن عودة والنائب يوسف جبارين ، رؤساء مجالس ناشطين ، واصحاب أراضي الروحة ونشطاء اجتماعيون.
وحذّر رئيس لجنة الدفاع عن اراضي الروحة المهندس سليمان فحماوي من المخاطر المترتبة على هذا "المشروع"، الذي "سيتسبب بمصادرة مئات الدونمات من الاراضي العربية، وبالإضرار بقطع الأراضي التي سيمر الخط عبرها ومن فوقها".
وكان المهندس فحماوي قد صرح في حينه عن مخاطر هذا المخطط قائلاً: "بعد سنوات من التوقيع على اتفاقية الروحة، باشرت الحكومة بإعداد الخرائط المختلفة لمشاريع على ارض الروحة لسلب اكبر كم من أراضي المواطنين".
وقال ان "احد هذه المخططات ما نشرته وزارة الداخلية لمد شبكة كهرباء ضغط عالي 400 كيلواط على اراضي الروحة، يتم بموجبه مصادرة مئات الدونمات من الاراضي العربية في الروحة، فيما ستتضرر آلاف من الدونمات الاخرى بسبب الاضرار البيئية الخطيرة التي سيسببها هذا المشروع."
وأشار فحماوي الى ان "هذا المشروع سيؤثر سلبا على المناطق السكنية القريبة من شبكة الكهرباء، وخاصة قريتي معاوية وكفر قرع"، مبينا ان من "المخاطر التي ينطوي عليها المشروع كذلك الحد من تطور البلدات العربية باتجاه منطقة الروحة. وفي الغالب فان الهدف من وراء هذا المخطط هو مصادرة الارض من أصحابها العرب بعد ان فشلت محاولة سابقة سنة 1998".
وفي اعقاب ما نشر عن المخطط، قبل إقراره وتقديم اعتراضات اصحاب الاراضي عليه الى اللجنة ذات الشأن، نظمت في منطقة وادي عارة عدة فعاليات احتجاجية بمبادرة لجنة الدفاع عن اراضي الروحة واللجان الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن في المنطقة والقوى الحزبية والسياسية المختلفة، احتجاجاً على "المشروع".






لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق