اغلاق

طمرة تحتضن مهرجان ‘اليوم العالمي لدعم حقوق الجماهير الفلسطينية بالداخل‘

تجري استعدادات في طمرة، من أجل انجاح المهرجان المركزي ، الذي سيعقد في المدينة يوم غد الثلاثاء، في قاعة الأوبرا الساعة السادسة مساء، بمناسبة


محمد بركة - رئيس لجنة المتابعة

" اليوم العالمي، لدعم حقوق جماهيرنا الفلسطينية في الداخل ".
وسيشهد هذا اليوم أربعة مهرجانات مركزية، فإلى جانب طمرة، ستكون مهرجانات مركزية في كل من نابلس وغزة وبيروت، اضافة الى عشرات النشاطات في عشرات دول العالم، من خلال سفارات فلسطين، وهيئات وأطر فلسطينية، وأخرى داعمة ومناصرة للحق الفلسطيني.

" تحضيرات أخيرة للمهرجان "
فقد اجتمعت لجنة المتابعة أمس متمثلة برئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية محمد بركة، وعضو اللجنة محمد كنعان، مع رئيس بلدية طمرة د. سهيل ذياب واللجنة الشعبية في مدينة طمرة، للوقوف عن كثب على التحضيرات الاخيرة للمهرجان. واكد بركة على ضرورة شحذ الهمم من اجل انجاح هذا اليوم كمّا ونوعا، وذلك من اجل دحر كل المخططات الاسرائيلية التي تهدف لنيل من حقوق شعبنا الفلسطيني بالداخل.
كما اكد كنعان على ضرورة التجنيد لهذا المهرجان لما يحمله من معاني من اجل ارسال صرخة مدوية للعالم اجمع، اننا في الداخل الفلسطيني لن نتنازل عن حقنا بالعيش بكرامة. وشدد د. ذياب على ان طمرة ترحب بجميع الحاضرين للمهرجان فحلوا اهلا ونزلوا سهلا، وان بلدية طمرة تتشرف باستقبال المهرجان القطري لدعم حقوق الفلسطينيين في الداخل، وبلدية طمرة على اتم الاستعداد لتلبية كل احتياجات المهرجان.
وقال مركز عمل اللجنة الشعبية في مدينة طمرة المحامي اشرف حجازي، ان اللجنة الشعبية سوف تكون كتفا لكتف مع لجنة المتابعة وبلدية طمرة، من اجل التجنيد وشحذ الهمم للمهرجان لما فيه من رسالة واضحة، أن هنالك شعبا أصلانيا في هذه البلادـ يعاني من الاجحاف والتمييز العنصري من قبل دولة تدعي الديمقراطية.

" الحزب الشوعي والجبهة يدعوان لانجاح المهرجان "
من جانب آخر ، دعا الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة الجمهور الواسع إلى أكبر مشاركة في المهرجان الذي تنظمه لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، مساء الثلاثاء 30.1.2018 في مدينة طمرة، بمناسبة اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين في إسرائيل.
وجاء في بيان للحزب والجبهة : " يتمحور اليوم العالمي هذا العام (2018) في القوانين والتشريعات العنصرية، لا سيّما قانون القومية الذي يعبّر عن الحضيض الفاشي لحكومة نتنياهو وائتلافه الحاكم، وسعيهم المحموم للتحريض على المواطنين العرب الفلسطينيين وانتهاك حقوقهم الأساسية وإخراجهم من دائرة الشرعية والتأثير ".


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق