اغلاق

جسر الزرقاء: يركبون الأمواج رغم البرد ويأكلون خبز الصاج

بمبادرة راكب الامواج الجسراوي، محمد جميل جربان، وبالتعاون مع شركة 'بيلابونغ' جرت، يوم السبت، مسابقة ركوب أمواج على شاطئ جسر الزرقاء. شارك في المسابقة 25


صور من اجواء المسابقة 


متزلجا
 من أنحاء البلاد، وتحدوا الأمواج العاتية والطقس البارد. ومن بين المتزلجين المتسابقين كان الشابان، برق إبراهيم جربان ومحمد جهاد جربان (حموش) أبناء جسر الزرقاء.
يذكر أن هذه مسابقة الركمجة الثانية التي تجري على شاطئ القرية، حيث جرت المسابقة الأولى عام 2006.
وقال راكب الأمواج محمد جربان إنه يطمح إلى تحويل هذا النشاط الرياضي المميز لتقليد سنوي، تحتضنه القرية، بمشاركة المئات، ويعمل من خلال النادي الذي أقامه لتعليم الركمجة، على تشجيع الشباب من المجتمع العربي على ممارسة هذه الرياضة التي تغازل موج البحر.
ولفت رئيس اللجنة الشعبية وعضو المجلس المحلي، سامي العلي، إلى أهمية هذا النشاط الرياضي البحري، مؤكدا دعمه لرياضة ركوب الأمواج في القرية، حيث قال: "نسعى منذ سنوات بالتعاون مع الشباب الجسراوي الذي يمارس رياضة الركمجة إلى تطوير مبادرة بمستوى نادي لتعليم ركوب الأمواج على مستوى المجتمع العربي، وتنظيم مسابقات ومباريات على شاطئ جسرنا الجميل والخاص، فهو من أفضل الشواطئ للتزلج، حيث يتوافد إليه عشرات المتزلجين الذين يحترفون هذه الرياضة المائية ومنهم بطل الركمجة في البلاد".
كما وشكر المنظمون الأخ أحمد عماش على مخبوزات الصاج التراثية التي قدمها للمشاركين والضيوف.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق