اغلاق

د. عمار بكري من البعنة: تصوير الاسنان أول طريق العلاج

يعتبر علاج الاسنان من اصعب الأمور التي تواجه كل شخص، لما يعانيه الانسان من الآم عندما تبدأ الاسنان تتآكل أو يبدأ التسوس فيها، وعندما نتوجه لطبيب الاسنان للعلاج وزراعة الاسنان،
Loading the player...

فان الامر الأول الذي يتطلب ان نقوم به هو تصوير الاسنان.
حول هذا الموضوع تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الدكتور عمار بكري وهو طبيب نفسي واخصائي تصوير "سسيتي وبانوراما"، وصاحب معهد سلمى لتصوير الاسنان في البعنة .
وقال دكتور عمار بكري في حديثه :" عندما يصل للمعهد مريض يكون بتوجه من الطبيب، وعادة يكون ممن يود ان يقوم بزراعة اسنان، وعن طريق الأجهزة الخاصة نستطيع ان نحدد ما يتواجد بفكي المريض عن طريق الصورة حيث يتم اظهار اذ كان هناك التهاب وتحديد العصب كي يتجنبه الطبيب، ويتم رسم الصورة محوسبة ومرقمة لكل سن وكل فك سفلي ام علوي. كما ان النساء الحوامل تنطبق عليهن الحالة اي منع اجراء صور للحوامل، وقد صادف ان وصلت للمعهد سيدة وبعد توجيه سؤال الاستفسار ان كانت حاملا اتضح بانها حاول فقمت بتقديم الشرح لها وخطورة اجراء الصورة وخرجت راضية لأننا قدمنا لها شرحا مهنيا" .

" الحياة مبنية على التعامل "
واضاف الدكتور عمار بكري قائلا :" نحن نعي وندرك جيدا ان علاج الاسنان مكلف، بناء عليه قررنا ان نكون مع المريض والماديات اخر شيء نهتم به. نقوم باجراء الصور المطلوبة بأسعار مخفضة جدا وحتى أننا اعلنا ايضا لمن يواجه ذائقة مادية ولا يتمكن من اجراء صور الاشعة فنحن على استعداد لاجراء الصورة على حسابنا الخاص لان الحياة مبنية على التعامل وهو اساس كل شيء وليس الماديات التي نسعى من اجلها لأن المال فقط وسيلة بهذه الحياة. كما اود ان اشير الى ان نتيجة اجراء الصورة تظهر بعد 24 ساعة وتكون بين يديي الطبيب الذي ارسل المريض ونحن على استعداد لاستقبال اي شخص كان من اطفال لغاية المسنين" .


الدكتور عمار بكري


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق