اغلاق

المدير العام لوزارة التعليم يحلّ ضيفا على بلدة كابول

حلّ المدير العام لوزارة التربية والتعليم، شموئيل ابواب ضيفا على جهاز التّعليم العربي في قرية كابول، وذلك في إطار جولاته التي يقوم بها للإطلاع عن كثب على جهاز التّعليم،


صور من الزيارة

ايمانا منه بضرورة النهوض بجهاز التعليم العربي، الأمر الذي توليه الوزارة أهميّة بالغة، وفي محور ذلك سدّ الفجوات القائمة ، رفع التّحصيل العلمي ،تطبيق الخطّة الخماسيّة ، تشجيع الطلاب وزيادة عددهم للتّوجّه نحو التعليم الأكاديمي  ،دعم التّربية اللا منهجيّة،محاربة التّسرّب ، تحسين المناخ التعليمي ، تحسين جودة المدرّسين والتدريس واختيار المعلّمين الأفضل لجهاز التّعليم وتطوير كوادر تعليميّة تتميّز بجودة عالية .
المدير العام للوزارة قال "بأنّ الوزارة قامت بوضع برنامج شامل للنهوض بجهاز التّعليم كذلك تطرّق لموضوع تطبيق الخطّة الخماسية والموارد التي تعطيها الوزارة  مثل دمج القرية في برنامج تحدّيات ، وبرنامج تعزيز الشّمال وأهميّة زيادة عدد الطلاب في التّربية اللا منهجيّة" .
المدير العام للوزارة أكّد على أهميّة رفع التحصيل العلمي وبالذات تعزيز اللغة العربيّة ، اللغة العبرية بهدف اعداد طالب يستطيع الاندماج في المجتمع الاسرائيلي واللغة الانجليزية للتواصل مع احتياجات العصر.
المدير العام عرض أمام الجميع أهمّ أهداف الوزارة خلال الخمس سنوات القادمة ، وذلك بعد فحص معطيات القرية في السنوات العشر السابقة ومنها تحسين التحصيل العلمي بلغة الأم ، الرياضيّات ، العلوم واللغة الانجليزيّة والمواضيع الأخرى ( امتحان المتساف والبجروت  ) كذلك تحسين المناخ التعليمي في المؤسّسات التعليميّة .
المدير العام للوزارة تحدّث أيضا عن تطوير المعلّمين من خلال دورات الاستكمال وتغيير شروط القبول لكليّات اعداد المعلّمين بهدف اختيار الأفضل لجهاز التعليم .
ثمّ دار حوار مع مديري المدارس  بموضوع امتحانات المتساف ،الاقليم التعليمي والبجروت وعن أهم التّحديّات التي تواجه جهاز التعليم . وشارك فيه اضافة للمدير العام للوزارة ، مديرة لواء الشّمال د.أورنا سمحون ،عبد الله خطيب مفتّش التّعليم العربي ، المفتّشون أحمد بدران مركّز التّفتيش العربي ، المفتّش توفيق زعرورة ممثّلو السّلطة المحليّة، مدراء المدارس   ، كذلك مساعدا المدير العام إيتان فلزنشطاين وكمال عطيله .
مديرو المدارس رحبّوا أيضا بالزيارة التي تعمقّت بالمعطيات وبأهميّة تطوير جهاز التّعليم  العربي .
يشار في هذا السّياق بأنّ المدير العام للوزارة يقوم بعدّة زيارات متعاقبة للوسط العربي في الأشهر الأخيرة يلتقي من خلالها برؤساء السّلطات المحليّة ، بالمفتّشين والمدراء ، بمرشدين ومتطوّعين في حركات ومنظّمات الشّبيبة إضافة إلى الجولات الميدانيّة التي يقوم بها ، وذلك لأنّ هناك رغبة حقيقيّة في وزارة التّربية بدعم جهاز التّعليم العربي والنهوض به قدما . ( وافانا بالصور والتفاصيل كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم للوسط غير اليهودي )





لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق