اغلاق

بدافع الشغف : اقتناء أغرب أنواع الحيوانات في المنـزل !!

يعشق كثير من الناس تربية الحيوانات الأليفة، واقتناء أنواع معينة منها، مثل القطط والكلاب وحتى القرود، على أن أشخاصاً قليلين، بدافعٍ من شغفهم،



يفضِّلون اقتناء حيوانات غريبة لا يمكن لأحد أن يتخيل بأن يقوم شخص بتربيتها في المنزل، ولعل السبب وراء ذلك يكمن في رغبتهم في التميز عن غيرهم، وفيما يلي نرصد لكم بعض تلك الحيوانات الغريبة وما تتصف به:

اللاما:
حيوان اللاما يشبه الجمل إلى حدٍّ ما، إلا أن جسمه أصغر منه، حيث يبلغ طوله 120 سم تقريباً، وتعتبر تربية اللاما غير مكلفة، فهو حيوان شديد التحمل، يعيش على الشجيرات القصيرة، ونباتات الأُشنة، وغيرها من النباتات التي تنمو في الجبال المرتفعة، ويستطيع اللاما أن يعيش أسابيع عدة دون ماء، حيث يأخذ كفايته من النباتات الخضراء التي تمده بما يحتاج إليه من ترطيب.

السناجب:
السنجاب حيوان قارض، يعيش غالباً على الأشجار، وله ذيل كثيف وطويل، وعينان سوداوان واسعتان، وأذنان مستديرتان، أغلب أنواعه تتميز بالرشاقة. تشتهر بعض أنواع السناجب بجمع المكسرات والجوز، وتخزينها داخل الأشجار، أو دفنها في الأرض لتناولها في فصل الشتاء، وقد أظهرت الأبحاث أن للسناجب ذاكرة قوية، تحفظ مكان إخفاء المكسرات والجوز.

خنزير الماء:
خنزير الماء، أو الكابيبارا، هو حيوان يعيش في أمريكا الجنوبية والوسطى بالقرب من الأنهار والبحيرات، ويعتبر من أضخم القوارض في العالم، حيث يمكن أن يصل وزنه إلى 50 كيلوجراماً. يستطع السباحة بسرعة عالية باستعمال قدميه الأماميتين، والهرب من أعدائه داخل المياه، يتغذى على الأعشاب، وكذلك على أفاعي الأناكوندا الضخمة.

فرس النهر:
حيوان إفريقي ضخم وعاشب. إجمالاً يعد أحد النوعين المتبقيين على قيد الحياة اليوم من فصيلة البرنيقيات، تعتبر أفراس النهر حيوانات إقليمية في المياه فقط، حيث يقوم كل ذكر بالاستئثار ببقعة صغيرة من النهر ورئاستها، بطول إجمالي 250 متراً، وتحتوي على قرابة 10 إناث، بينما يحتوي القطيع بكامله على قرابة 100 رأس.

البطريق الملكي:
هو نوع من أنواع البطاريق، يمكن العثور عليه في شبه جزيرة ماكواري القريبة من القطب الجنوبي المتجمد، والجزر القريبة منها. يعشق بعض الناس تربيته لما يتميز به من ذكاء وقدرة كبيرة على التعلم، وهذا البطريق مُعرَّض للانقراض، لذا يباع بسعر مرتفع، ويمكنك أن تميزه من وجهه وذقنه أبيض اللون، أما بطاريق المكرونة فتتميز بوجهها أسود اللون.

تعتبر الحيوانات الأليفة بمنزلة الصديق الوفي للإنسان، حتى إنها قد تضحي بحياتها لإنقاذه إذا ما تعرَّض إلى الخطر، كما أن مربِّي هذه الحيوانات يستمتعون بمشاهدتها واللعب معها، ويبادلونها الحب بالحب دون مقابل.



لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق