اغلاق

من اين انا ..؟! بقلم استبرق صبيحات من الناصرة

سألوني مرة من اين انت ..؟! احترت كيف اصيغ تلك الاجابة ..! فمن اي مدينة اكون يا ترى ..؟! من المدنية التي حملتني في احشائها


الصورة للتوضيح فقط

سبعة عشر عاما ..؟! وربتني وجعلت مني هذه الانسانة ..؟!، ام من المدينة التي ينتمي اليها قلبي ..؟!، او ربما من تلك المدن والدول الكثيرة التي زرتها فعلق هوائها في رئتاي ..؟!
ساخبركم بسلسلة الدول التي انا منها، فانا لا انتمي لمدينة واحدة، بل انتمي الى كل مدينة او دولة رسمت اثرها فيَ ..!
ولدتُ من قلب امي، الناصرة ..!
الام التي لم تتفانى عن اعطاء الحب، والتي لم تتوقف يوما عن اعطائي ذلك الضوء للسير قدمًا ..!
اما مدينةُ الاجداد فكانت مختلفةً، قريةُ تسمى سالم، سالم التي تحمل شيئا ثمينا، فلطالما كان ارثُ الاجداد يعني لي الكثير كل تفصيلٍ من الماضي دائما ما يهمني ..!
لكن القدر خط لي، وطنًا اخر لكي يحتضن طفولتي، فسرتُ في دربٍ مختلفٍ، حيثُ حُمِلتُ فتاةً لا تُدرِكُ شيئًا، والى دولة لا افقه عنها امرًا، رُسِمَت سنواتُ من طفولتي في الولايات المتحدة الامريكية ، ليصبح لي وطنُ اخر، والان لا انفَكُ عن التفكير في الطرف الاخر من حياتي، كأنني همَمْتُ بالعودةِ الى مدينتي الام، دون الطفلة الصغيرة التي تركتها في أمريكا ..!
ولازال هنالك الكثير فهنالك ايضا تلك التي اسرت قلبي وأوقعته في شباكها من النظرة الاولى، هي تلك التي حدثتكم عنها قبلًا، المدينة التي اسرت قلبي، القدسُ التي تعلن على قلبي الاحتلال طواعية وليس كراهية، فلا اكراه في الحُبِ ..!
اختم لاخبركم ان مدنًا كثيرة في وطني، ايضا تحتل جزء من ذاكرتي، ودائما ستبقى هذه المدن والدول كلها زهرةً لقلبي، والتقاءً لما يسمى بالوطن ..!
اعذروني ان اطلتُ الاجابة، لكن قلبي كُتِبَ لهُ ذلك، ان تجتمع كل تلك البلدان في داخله، وما اجمل ان يحمل قلبك اوطانًا، وليس حبًا لوطنٍ واحد فقط .. !
"في بلدانٍ كُثْرٍ هنالك اوطاني ..!"

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق