اغلاق

شاب من الناصرة برسالة هامة: ‘تعالوا معا نقضي على العنف‘

وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة من الشاب عيسى لوباني من مدينة الناصرة، جاء فيها :" ابناء شعبي مع مرور السنوات وتصاعد الاجيال الجديدة،


عيسى لوباني

نسينا من نحن نسينا المحبة التي كانت بيننا ، نسينا أن العطاء والتسامح هو من أهم عاداتنا واساس مجتمعنا وما يميزنا ، دعنا نرجع الى سنوت الثمانينيات عندما كان الجار يمرض يهرع اليه كل جيرانه لمساعدته، وترى غرفته في المستشفى لا تفرغ من الزوار . اما الان يترك الابن أباه وأمه في ملاجئ ومستشفيات ليعانون من المرض واحيانا من الإهمال والضرب. الان يترك الابن جده وجدته، لقد نسينا من نحن وانشغلنا بالهواتف أخذنا كل ما هو سيء قدوة لنا من الافلام ، زرع في عقول الجيل الصاعد الانانية وعدم الانسانية ونحن اهملنا توعية هذا الجيل. المدراس وجميع الجهات المعنية اهملت توعية الجبل ، عندما نرجع الى الزمن قبل عشرين عام اعندما كانت تحصل مشكلة كنا نسمع كبار السن وتحل المشكلة في اقل من نصف ساعة، اليوم يرفع الاخ سلاحه على أخيه وعلى ابيه وعلى جاره ، نسينا من نحن " .
واضافت الرسالة :" ابناء شعبي السلاح منتشر والمخدرات منتشرة واهمال في المدارس ، وللاسف الشرطة والجهات المعنية لا تقوم بالواجب وأعطيناها كافة حقوقنا في حل ظاهرة العنف التي باتت كالسرطان الذي يأكل مجتمعنا، فالاصلاح يكون فينا نحن في كل شخص يقرأ كلماتي اسمع جيدا ....انت الإصلاح انت ايها الشاب عش بشرف لا تنسى امك و بوك وجدك وجدتك وجارك ، ازرع لا تقلع بدل أن ترفع السلاح مد يدك لمساعدة أبناء شعبك بالحب والتسامح ، عش بشرف لأنك عندما تكبر وتقترب من الموت تتذكر أيام شبابك انك عشت بشرف لا تبكي من الندم ، أحب اختك واعطها كافة الاهتمام بدل أن تضيع اموالك على شراء سلاح ترفعه على اهلك وعلى الفقراء من أبناء شعبك ، يا ابناء شعبي كونوا انتم التغير، وليس رأيي بالضرورة صحيحا أو غير صحيح مع احترامي لجميع الآراء وسنكمل في نضال سلمي حسب القانون" .

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق