اغلاق

في العالم بحيرات جمالها لغز يصعب حلّه .. صور مدهشة

الكوكب الأزرق... الكوكب الذي يدور بنا، يسبح في الفضاء يعانق أزرقه، يسقطه على صفحات البحار والمحيطات والبحيرات، فيبدو المشهد تنافسًا أبديًا بين ما يختبئ في أعماق الماء،

من عوالم مزركشة بكل ألوان الحياة، وأفق أزرق مهما تلبّد بالسحب والضباب، يعود إلى زرقته، بعدما سقى يابسة تزنّرها طبيعة خلابة لا تشيخ... فكانت هنا بحيرة كبيرة إلى حد تظنّها بحرًا، وبحيرة هناك جوفها ربما أعمق من مثلث برمودا في المحيط الأطلسي... بحيرات رُميت وسط ريف أخضر وبين جبال مهيبة جمالها الأسطوري حفّز مخيلة الشعوب التي تسكن على ضفافها فكتبوا الأساطير حولها. 



لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق